رمز الخبر: ۶۹۴۱









اعلن رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد ان ايران تريد الاستفادة من جميع حقوقها في الوكالة الدولية للطاقة الذرية وانها من الآن فصاعدا ستتعاون مع الوكالة وفقا للقانون فقط.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد قال في مقابلة اجرتها معه شبكة بي.بي.اس الامريكية PBS ضمن اشارته الى التعاون المكثف للجمهورية الاسلامية الايرانية مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية : ابدت ايران تعاونا واسعا مع الوكالة اكثر من بقية الدول الاعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية , وتم لحد الآن تأييد الطابع السلمي لانشطة ايران في اكثر من 12 وثيقة للوكالة.
واشار رئيس الجمهورية الى ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية لن تصدر لحد الآن اي تقرير بشأن الطابع السلمي للنشاطات النووية الامريكية , مضيفا : لماذا يجب ان تكون لامريكا الحصانة وهي دولة عضو في الوكالة ولا يجري تفتيش جميع انشطتها , وانا اعلن رسميا اليوم انه يجب على امريكا ان تعطل جميع نشاطاتها النووية , وان على الوكالة كذلك ان تصدر تقريرها حول انشطة هذا البلد باسرع وقت ممكن.
واضاف : هل ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية تعمل لدى الحكومة الامريكية , ايران عضو في الوكالة وامريكا كذلك عضو في الوكالة , وعلى الجميع ان يعمل وفقا للقانون.
واعرب احمدي نجاد عن قلق الجمهورية الاسلامية الايرانية ازاء النشاطات النووية الامريكية الهائلة , مضيفا : ان الحكومة الامريكية تمتلك آلاف الرؤوس النووية , واذا ازيلت الضغوط السياسية من على الوكالة فان بامكانها ان تؤدي واجباتها بشكل جيد وعندها يجب ان تصدر تقريرا حول عملية نزع السلاح الامريكي.
واعتبر رئيس الجمهورية ان نزع سلاح القوى النووية هي المسؤولية الرئيسية للوكالة الدولية للطاقة الذرية مضيفا : ان الوكالة وخلافات لميثاقها وتحت ادعاءات دولة عضو مثل امريكا تدرس ملف ايران , وفي الحقيقة فان الوكالة تعمل بشكل احادي الجانب.
واكد احمدي نجاد ان على امريكا ان توضح للوكالة الدولية للطاقة الذرية ما هي نسبة التزامها بالقوانين , وهل اوقفت انتاج قنبال جديدة ودمرت القنابل السابقة.
ووصف رئيس الجمهورية الوكالة الدولية للطاقة الذرية بانها عاجزة عن اداء مسؤوليتها الرئيسية , مضيفا : ان الوكالة لم تتمكن من القيام بمسؤوليتها بسبب الضغوط  , ولكني اتمكن من العمل بمسؤوليتي واسأل امريكا لماذا يجب ان تمتلك اكثر من عشرة آلاف رأس نووي؟ هل اريد هذه القنابل من اجل السلام وحل المشاكل الاقتصادية  ام للحرب , واساس من الذي سمح بامتلاك هذه القنابل.
واضاف : ان هذا المعيار هو معيار ومزدوج ومرفوض ويجب تغييره.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: