رمز الخبر: ۶۹۴۶
القدس المحتلة - فارس : شددت الشرطة الصهيونية ، مع ساعات الفجر الأولى ، من إجراءاتها التعسفية الرامية للحول دون وصول الفلسطينيين لا سيما سكان الضفة المحتلة من الدخول للحرم القدسي الشريف لأداء صلاة الجمعة اليتيمة من شهر رمضان المبارك فيه .

و أفاد شهود عيان لمراسل وكالة أنباء فارس، أن الشرطة الصهيونية نصبت العشرات من الحواجز الطيارة على مداخل المدينة المقدسة و في محيط المسجد الأقصى بالإضافة كي تمنع بالإضافة للحواجز المنتشرة في ربوع الصفة المحتلة والتي تربو عن 602 حاجزاً الإقبال على الصلاة في المسجد الأقصى في هذا اليوم تحديداً .
و أبدت وسائل الإعلام العبرية خشية الأمن الصهيوني مما أسمته "أعمال عنف" هذه الجمعة نظراً للفعاليات التي يشهدها هذا اليوم من كل عام، في إشارةٍ إلى فعاليات يوم القدس العالمي .
و بحسب مزاعم إذاعة الجيش الصهيوني فقد ألزمت الشرطة الصهيونية الرجال الفلسطينيين المتزوجين الذين تتراوح أعمارهم ما بين الخامسة والأربعين والخمسين فقط بحيازة التصاريح اللازمة لدخول الحرم القدسي، مانعةً بذلك شريحةً عريضةً من المجتمع الفلسطيني (شريحة الشباب).
أما بالنسبة للنساء فيسمح للمتزوجات منهن اللواتي تتراوح أعمارهن بين الخامسة والثلاثين والأربعين فقط بدخول الحرم مع التصاريح اللازمة أيضاً.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: