رمز الخبر: ۶۹۵۶






اكد رئيس "هيئه علماء جبل عامل" الشيخ عفيف النابلسي ان مدينه القدس "لن تبقي في ايدي الظالمين وفي قبضتهم، ولن تستطيع كل القوي الشيطانيه في هذ العالم ان توء‌سس واقعا جديدا مبنيا علي الظلم والجبروت".


وقال في خطبه الجمعه التي القاها في مجمع السيده الزهراء (ع) بمدينه صيدا بجنوب لبنان: "القدس ستعود الي هويتها الايمانيه وحريتها وقداستها، عن طريق قاده اتقياء انقياء اثبتت التجارب اهليتهم وجدارتهم واخلاصهم وتفانيهم في خدمه قضاياالاسلام والانسان. وهم قادرون علي انتزاع النصر وشطب معادلات الغي والجور التي تسيطر علي المنطقه والعالم منذ قرن من الزمن".


اضاف: "لكن لا بد ان نشير الي ان طاقات الامه مازالت لا تترافد بالشكل المطلوب، ولا تبلور الامه سياسات واضحه ازاء استعاده القدس بالسرعه المطلوبه. لذلك نقول وفي يوم القدس العالمي ان كل الامه مدينه للقدس بحريتها وان المسوء‌وليه الدينيه والتاريخيه تفرض سلوكا مختلفا يضمن للامه استعاده قوتها".


وتابع يقول: "ولعل ما تقوم به الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه علي مستوي تعزيز قدراتها في المجال النووي والتسليحي والتقني وبقيه المسارات الاخري يصب في هذا الاتجاه الذي يجعل‌الاسلام والمسلمين في موقع المهابه والاقتدار في هذا العالم".


وبارك الشيخ النابلسي الخطوات التصالحيه الاخيره علي الساحه اللبنانيه موء‌كدا علي اهميتها في تعزيز الاستقرار وتثبيت الامن، وبناء الدوله وتحقيق السلام، وقطع الطريق امام الفتنه.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: