رمز الخبر: ۶۹۶۲







اجمع عدد من الخبراء والمختصين المصريين علي ان يوم القدس العالمي الذي احتفلت به الامه الاسلاميه امس الجمعه والذي اطلقه الامام الخميني (ره) قد اعاد قضيه القدس الي صداره اهتمامات الامه باعتبارها القضيه المركزيه لكل المسملين والاحرار بالعالم .


واشار هولاء في تصريحات ل"ارنا" من القاهره الي ان الامام الخميني (ره) اختار يوما مميزا لاطلاق هذا اليوم وهو الجمعه الاخيره من شهر رمضان حيث يكون المسملين في اوج قربهم من الله .


فمن جانبه قال الدكتور رفعت سيد احمد رئيس مركز يافا للدراسات ان ايران والامام الخميني (ره) كان لهم الفضل الاكبر في اعاده قضيه القدس المحتله علي يد الصهاينه الي صداره اهتمامات الامه الاسلاميه جميعا حيث اصبح العالم الاسلامي برمته في هذا اليوم ينشد للقدس الخلاص من براثن الصهاينه الغاصبين .


ودعا سيد احمد الامه الاسلاميه وخاصه العرب الي موازره ايران في موقفها من اجل استعاده القدس من يد الصهاينه مشيرا الي ان الامه جميعا مدعوه للصمود في وجه المحتلين ولتحرير اولي القبلتين وثاني الحرمين .


واوضح ان ايران دفعت كثيرا من اجل الدفاع عن موقفها الصلب من اجل نصره قضايا الامه الاسلاميه .


من جهته اثني الدكتور سامي منصور مستشار التقرير الاستراتيجي العربي علي الاحتفال بيوم القدس داعيا كل الغيورين علي دينهم الي نصره القدس ليس في هذا اليوم فقط ولكن في كل الايام .


واشار منصور الي ان القدس والقضيه الفلسطينيه بصفه عامه يجب ان تكون في صداره اهتمامات الامه العربيه والاسلاميه لان تحريرها من يد المحتلين لن ياتي الا بالعزيمه والمثابره والاعتماد علي الذات موضحا انه لايعول علي الراي العام العالمي في‌اي شيء في هذا الصدد .

ارنا/









 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: