رمز الخبر: ۶۹۷۴
 في رد فعل على التصريحات المسيئة لمذهب اهل البيت ، رفض خبراء سياسيون مصريون تصريحات الشيخ يوسف القرضاوي موخرا حول ‏المد الشيعي .

وافادت وكالة انباء فارس بأن هؤلاء الخبراء المصريين اكدوا ان اثارة مسالة المد الشيعي و الخلافات‎ ‎بين المذهبين السني و الشيعي تثير حساسية شديدة وتفسد الدعوات حول ضرورة الوحدة‎ ‎الاسلامية و ذلك في تصريحات لصحيفة «المصري اليوم» . ‎
فقد نفي ‎الدكتور محمود فرج مساعد وزير الخارجية المصري الاسبق ، وجود مد شيعي ، وقال ان‎ "‎الحديث عن ‏المد الشيعي كلام مزعوم و مدسوس ، حيث انني من خلال عملي لمده خمس سنوات‎ ‎كسفير لمصر لم ار مطلقا ولم ‏ألحظ ابدا اي محاولات شيعية للضغط علي السنة او غيرهم ،‎ ‎ولم اشاهد اي اساليب متعمدة من جانب الشيعة بهدف ‏‏المد و ذلك لم يحدث‎ ‎مطلقا‎" .
الي ذلك قال الدكتور‎ ‎محمد سعيد عبد المومن ، استاذ الدراسات الايرانية بجامعة عين شمس ان اثارة موضوع المد‎ ‎الشيعي ‏تثير الحساسية‎ مضيفا : ان‌ اي‎ ‎تصريح حول هذا الموضوع يتصدي له الجميع بالرد الحاسم‎. ‎
بدوره رفض الدكتور‎ ‎مصطفي اللباد مدير مركز الشرق للدراسات الاقليمية والستراتيجية ، تصريحات‎ ‎القرضاوي ، و قال "ان ‏الوقت ليس مناسبا لادلاء تصريحات تعقبها ردود غاضبة تؤدي في‎ ‎النهاية الي انصراف المسلمين و العرب الي قضايا ‏فرعية ليست لها اهمية ، في الوقت الذي‎ ‎يواجه فيه جميعا خطر الهجوم الخارجي، من جانب اعدائنا الحقيقيين‏‎ .
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: