رمز الخبر: ۶۹۷۹
 

 اعربت وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس عن امتعاضها من خطاب الرئيس محمود احمدي نجاد بالامم المتحدة حول الكيان الصهيوني اللقيط و دعت مجلس الامن امس الجمعة الى التنديد به .

و افادت وكالة انباء فارس بأن رايس وصفت خلال جلسة لمجلس الامن تمحورت حول الشرق الاوسط ، حملات احمدي نجاد على كيان الاحتلال الصيوني بأنها "غير مقبولة" .
و اضافت رايس ان الرئيس الايراني قال ان عضوا في منظمة الامم المتحدة يجب ان يمحى عن وجه الارض و ان يدمر و الا يكون موجودا".
و خلصت رايس الى القول ان الولايات المتحدة "ستطلب من مجلس الامن عقد اجتماع جديد للنظر في هذه المسألة التي يدعو عضو في الامم المتحدة الى تدمير عضو آخر بطريقة يجب ان لا يسمح بها" .
و كان الرئيس احمد نجاد وجه في خطابه الذي القاه امام الجمعية العامة للامم المتحدة الثلاثاء ، انتقادات حادة الى الكيان الصهوني الغاصب ، و قال "في فلسطين .. تستمر المذبحة والاجتياح منذ 60 عاما بواسطة بعض المحتلين الصهاينة المجرمين".
و اضاف احمدي نجاد ان "كيان الاحتلال الصهيوني آيل بلا شك الى الانهيار و الزوال".
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: