رمز الخبر: ۶۹۸۷






حمل استاذ قانون دولي في جامعه دمشق اميركا واسرائيل المسووليه الكامله في تفجير السياره المفخخه الذي وقع صباح اليوم السبت علي طريق المتحلق الجنوبي بدمشق، باعتبار انهما تقودان الارهاب في العالم.


وقال "عمران الزعبي"في تصريح لمراسل /ارنا/ "العمل الارهابي الذي وقع صباح اليوم في دمشق يتساوق في طبيعته وشكله وظاهره مع كل الاعمال التي تتعرض لها الكثير من دول العالم".


واضاف "الارهاب في العالم تقوده الولايات المتحده الاميركيه واسرائيل، فهما المسولتان مباشره عنه".


وتابع "تتحمل اميركا واسرائيل المسووليه الكامله عن كل الاعمال الارهابيه التي تقع في المنطقه".


واعتبر استاذ القانون الدولي، ان "الاحتلال الاميركي للعراق هو المصدر لهذا الارهاب، وان ما يجري من اعمال ارهابيه في اكثر من دوله، انما تشكل بذاتها مفاعيل للاحتلال الاميركي للعراق وللسياسيه الاسرائيليه في الاراضي الفلسطينيه المحتله".


ووقع الانفجار الذي اسفر عن مقتل ‪ ۱۷‬شخصا وجرح ‪۱۴‬اخرين علي طريق المتحلق الجنوبي بدمشق بجانب مركز امني ومعهد متوسط مصرفي تابع لوزاره التعليم العالي، يقابلهما علي الجانب الاخر من الطريق حي شعبي يسمي حي " الازاز".


وصف وزير الداخليه السوري اللواء بسام "عبد المجيد" تفجير السياره المفخخه بانه عمليه "ارهابيه وجبانه".


وقال عبد المجيد في تصريح للتلفزيون الرسمي السوري : ان التفجير استهدف "منطقه مزدحمه علي طريق المطار كان حصيلتها ‪ ۱۷‬قتيلا و‪ ۱۴‬جريحا من المدنيين".


واوضح، ان الاجهزه الامنيه ووزاره الداخليه تقوم بالتحقيق في هذا الحادث الارهابي وعندما تتضح خلفيته ستقوم وزاره الداخليه باعلان تفاصيله.


وردا علي سوال حول الجهه او الجهات التي تقف وراء هذا الحادث، قال عبد المجيد "لا نستطيع الان ان نشير الي جهه معينه وان التحقيقات جاريه للتوصل الي الفاعلين".


وكان مصدر اعلامي سوري مسوء‌ول صرح ان "سياره مفخخه انفجرت في الساعه الثامنه وخمس واربعين دقيقه من صباح اليوم في شارع المحلق الجنوبي لمدينه دمشق في منطقه مزدحمه بالمدنيين الماره قرب مفرق السيده زينب ما ادي الي وفاه /‪ /۱۷‬شخصا من المدنيين وجرح /‪ /۱۴‬اخرين".


واضاف المصدر الذي وزعت تصريحه وكاله الانباء الرسميه : ان "كميه المتفجرات في السياره يقدر وزنها ب /‪ /۲۰۰‬كغ وتولت وحده مكافحه الارهاب المركزيه التحقيقات للتوصل الي هويه الفاعلين".


وقد وقع الانفجار بحسب شهود عيان عند الساعه السابعه واربعين دقيقه من صباح اليوم.


وسمع دوي الانفجار مواطنون في مناطق مجاوره تبعد اكثر من اثنين او ثلاثه كيلو متر عن مكان وقوعه.


وقد فرضت السلطات السوريه طوقا امنيا شديدا علي مكان الانفجار، ومنعت الصحفيين من الاقتراب من المكان الا ان البعض رصد بعض الاضرار التي لحقت بالمبنيين.


وقد احدث الانفجار حفره في الطريق وتصدع من شدته قسم من الجدار الاسمنتي المحيط بالمعهد المصرفي وتحطم زجاج نوافذه، فيما لم تعرف الاضرار التي لحقت بالمبني الامني، الا انه تردد بين المتواجدين في المكان ان اضرار المبني الامني اقتصرت علي تحطم زجاج نوافذه.


ولوحظ ان تاثير الانفجار الحق اضرارا بالمنازل والمحال التجاريه التي تبعد اكثر من ‪ ۴۰۰‬متر عن مكان الانفجار حيث تحطم زجاج نوافذ تلك المنازل والسيارات المركونه في الطرقات ، كما تحطم زجاج واجهات المحال التجاريه.


وهذه الاعتداء الارهابي هو الاكثر دمويه في سوريا منذ ثمانينات القرن الماضي حيث كان الاخوان المسلمون ينفذون اعتداء‌ات من هذا القبيل ضد المدنيين والابرياء و الموسسات الحكوميه.


وكانت السلطات الامنيه السوريه احبطت في ايلول سبتمبر العام ‪ ۲۰۰۶‬هجوما ارهابيا ضد السفاره الاميركيه بدمشق، قتل خلاله ثلاثه من المهاجمين واحد عناصر قوات مكافحه الارهاب السوريه.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: