رمز الخبر: ۶۹۹۱
اعتبر امين المجلس الاعلي للامن القومي كبير المفاوضين الايرانيين في الملف النووي سعيد جليلي، مسودة القرار الجديد الي مجلس الامن الدولي حول نشاطات ايران النوويه السلميه بانها غير بناء‌ه.

 


عصر ايران – اعتبر امين المجلس الاعلي للامن القومي كبير المفاوضين الايرانيين في الملف النووي سعيد جليلي، مسودة القرار الجديد الي مجلس الامن الدولي حول نشاطات ايران النوويه السلميه بانها غير بناء‌ه.


 


وافادت وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا) ان جليلي اشار الي اتفاق مجموعه ‪ ۱+ ۵ حول مسوده القرار الجديد المرفوع الي مجلس الامن، موضحا ان مسوده القرار التي تقدمت بها مجموعه ‪ ۱+ ۵ الي مجلس الامن تشبه البيان الي حد بعيد.


 


واشار جليلي الي ان مسوده القرار الجديد لا تتضمن‌ اي موضوع جديد، مضيفا ان المسوده نظمت بشكل بيان من عده اسطر لتقديمها واصدارها بشكل قرار من قبل مجلس الامن.


 


وقال امين المجلس الاعلي للامن القومي الايراني ، ان هذه المسوده نظمت في وقت اعتبرت فيه مجموعه ‪ ،۱+ ۵ محادثاتها مع الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه بالبناء‌ه والجيده، واعلنوا ان استفسارات ايران منطقيه وسيدرسونها ويردون عليها.


 


واضاف جليلي، ان هذه الدول لم تستطع ان تقدم ردا مناسبا علي الاسئله الايرانيه لذا اتجهت نحو المصادقه علي مثل هذا القرار.


 


وقال، ان هذا الامر يكشف عن ان الاستفسارات التي طرحتها ايران كانت منطقيه واستدلالتها كانت صحيحه.


 


وصرح جليلي، اما ان هذه الدول عاجزه عن الرد المنطقي علي الاسئله الايرانيه واما انها فقدت التنسيق الداخلي فيما بينها وهذا الموضوع اشاروا اليه في محادثاتهم.


 


وقال، ان مجموعه ‪ ۱+ ۵ تحاول من خلال تقديم مسوده القرار الجديد الي مجلس الامن، اظهار وجود اشتراك في وجهات النظر فيما بينها، موضحا ان النقطه التي اشار اليها احد وزراء هذه المجموعه ان هذا القرار لا يتضمن نقاطا جديده، وان هذه الدول حاولت فقط اظهار وجود التنسيق في المواقف فيما بينها.


 


واضاف كبير المفاوضين الايرانيين في الملف النووي، ان وزير خارجيه اخر عضو في مجموعه ‪ ۱+ ۵ اعلن ان هذه المسوده قدمت الي مجلس الامن لكي نعلن لايران بان لا تفرح كثيرا.


 


ووصف امين المجلس الاعلي للامن القومي، مثل هذه الاجراء‌ات بانها غير بناء‌ه وقال، ان الذي تحتاجه هذه الدول في الوقت الحاضر هو اتخاذ اجراء‌ات لبناء الثقه وكسب ثقه الشعب الايراني، في حين ان هذه التصرفات تودي الي المزيد من زعزعه ثقه الشعب الايراني بهذه الدول.



وقال جليلي، ان هذه الاجراء‌ات غير بناء‌ه ولن تحل المشكله.


 


 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: