رمز الخبر: ۷۰۰۴
أكد علي اكبر ناطق نوري رئيس دائرة التفتيش بمكتب قائد الثورة الاسلامية أنه يستبعد قيام الكيان الصهيوني بمهاجمة ايران محذرا من أن هذا الهجوم ليس يؤدي الي القضاء علي هذا الكيان فحسب بل سيشمل كل الدول التي تتعاون معه.

 


عصر ايران - أكد علي اكبر ناطق نوري رئيس دائرة التفتيش بمكتب قائد الثورة الاسلامية أنه يستبعد قيام الكيان الصهيوني بمهاجمة ايران محذرا من أن هذا الهجوم ليس يؤدي الي القضاء علي هذا الكيان فحسب بل سيشمل كل الدول التي تتعاون معه.


 


وأفادت وكالة انباء "فارس" أن ناطق نوري الذي كان يتحدث قبل خطبة صلاة الجمعة في طهران بمناسبه يوم القدس العالمي أشار الى تحديد الامام الخميني (رض) آخر جمعة من شهر رمضان المبارك يوما للقدس العالمي موضحا أن هدف الامام الراحل (طاب ثراه) من هذا القرار هو الكشف عن مدي مأساة هذا الشعب المظلوم للعالم الاسلامي والرأي العام العالمي.


 


وتابع ناطق نوري قائلا " ان الهدف الذي أراد المحتلون ومن ورائهم تحقيقه هو انتزاع الهوية الاسلامية من الشعب الفلسطيني وتشريده من أرضه ووطنه واحلال شتات الصهاينة القادمين من أصقاع الارض محله والذين تمادوا في الجريمة ضد هذا الشعب الاعزل " .


 


واستطرد يقول " ان الهدف الاساس من زرع الصهاينة العنصريين في قلب الامة الاسلامية هو التصدي للدين الاسلامي الحنيف والاستحواذ علي مصادر الطاقة بمنطقة الشرق الاوسط وبالتالي فرض الهيمنة علي العالم كافة " .


 


وتابع قائلا " ان هرتزل الالماني أحد مؤسسي الصهيونية يقول انه يجب اسكان اليهود الفقراء الذين لايؤدون دورا في الاقتصاد وجاؤوا من روسيا واوروبا الشرقية خارج اوروبا لعدة اسباب الاول اراحة اوروبا من اقلية فقيرة والثاني استغلالهم لمصالح ذاتية والثالث استخدامهم للحقد ضد المسلمين " .


 


 


 


 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: