رمز الخبر: ۷۰۲۳





طهران / ‪ ۲۸‬ايلول / سبتمبر / ارنا


تم اصدار نشره خاصه تحمل اسم "ابعد من الفتنه" تتضمن مقتطفات من ردود الفعل علي فلم "الفتنه" والتي صدرت عن الاوساط والدول المختلفه في العالم .


وقد اصدر موقع ‪ NGOIC.COM(‬الموقع الرسمي ل ‪NGO‬الاسلام والمسيحيه) مقتطفات من ردود الفعل السلبيه والايجابيه علي هذا الفلم والتي صدرت عن الاوساط والدول المختلفه في العالم ضمن نشره خاصه حملت اسم "ابعد من الفتنه" يمكن مشاهدتها علي الموقع الالكتروني ‪. www.NGOIC.com‬
وقد صدرت هذه النشره الخاصه في اعقاب انتاج فلم "ابعد من الفتنه" من قبل موسسه ايرانيه غير حكوميه ردا علي فلم "الفتنه" المسي‌ء.


وكان لفلم "ابعد من الفتنه" صدي خبريا في اكثر من ‪ ۱۰۰‬من دول العالم بما فيها هولندا واميركا وروسيا وتشيلي واندونيسيا وباكستان والاردن والمانيا وبلجيكا والصين واليابان وجنوب افريقيا والهند وسويسرا وبنما وانغولا .


ونظرا الي ملايين المرات التي تم فيها "تحميل" هذا الفلم علي الانترنت فانه يعتبر اكثر الافلام الايرانيه نجاحا في عرضه علي الانترنت.


وفلم "ابعد من الفتنه" وبعد عرضه في التلفزيون الهولندي (الدوله التي انتج فيها فلم الفتنه المسي‌ء) جعل الحكومه ومنتجي فلم الفتنه في مواجهه احدهما الاخر بحيث ان الالوف من المواقع الالكترونيه في هولندا اقدمت علي بث الاخبار المتعلقه بفلم ابعد من الفتنه.


كما رحب المسلمون في العالم الاسلامي بفلم ابعد من الفتنه بشكل ملفت واثنوا علي ايران لقيامها بهذه الخطوه الناجحه .


وقد اثني ايه الله مكارم شيرازي احد مراجع‌الدين علي منتجي فلم ابعد من الفتنه وقال ان هذا الفلم اظهر للعالم بان‌الاسلام هو دين المحبه.


في حين ان الوهابيين اخذوا يحاربون هذا الفلم واعتبروه اداه ايرانيه لكسب قلوب العالم الاسلامي.


وكان لفلم ابعد من الفتنه ردود فعل لدي المسيحيين بمن فيهم الكاثوليك في هولندا باعتبار ان الفلم اظهر الحقيقه ورحبوا به. واعتبرت جامعه "تايلبورغ" الايمانيه الكاثوليكيه هذا الفلم بانه يشكل فرصه ايران الكبري للتحدث الي العالم.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: