رمز الخبر: ۷۰۳۹
 استهجن الشيخ حامد البيتاوي ، رئيس رابطة علماء فلسطين و خطيب المسجد الأقصى المبارك ، التصريحات التي تفوه بها الشيخ يوسف القرضاوي مؤخراً ضد الشيعة ، و قال كان الأولي به الحديث عن سبل مواجهة الأمة للهجمة التي تستهدف الشيعة والسنة معاً من قبل الاعداء .

و قال الشيخ البيتاوي النائب عن كتلة "حماس" في المجلس التشريعي الفلسطينيي في تصريحٍ خاص لوكالة انباء فارس :" إن حديث الشيخ القرضاوي ، هفوة ، و ليس في أوانه ، فالسنة والشيعة مستهدفون من قبل الأعداء و في رأيي كان الأوجب به الحديث عن سبل مواجهة الأمة لهذا الاستهداف".
و أوضح رئيس رابطة علماء فلسطين، أن الشرع الحنيف يُحتم على جناحي الأمة السنة و الشيعة أن يواجهوا معاً وسوياً الهجمة الصهيو-أمريكية لا سيما الفكري منه و الذي يستهدف عماد الأمة (الشباب) ، بطرق و وسائل تحرف أولئك عن الوصول إلى مبتغاهم وأمانيهم .
و قال البيتاوي : "لو شاء القدر و ظفرت بالشيخ القرضاوي أو تمكنت من الاتصال به سأقول له هذا الكلام".
و اختتم الشيخ البيتاوي حديثه برسالة وجهها للأمة الإسلامية ، قال فيها : "أيها المسلمون شيعةً و سنة دعوا كل الملاحظات جانباً .. هناك هموم كبرى ؛ فحلف الأمريكان والصهاينة والغرب الأوروبي يبيتون لنا نية الحرب ، و كل الدلائل تشير إلى نواياهم وخاصةً الكيان الصهيوني باستهداف إيران .. و من الواجب علينا التكاتف و الوقوف صفاً واحداً أمام هذا الاستكبار لصد العدوان عن ديار المسلمين".
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: