رمز الخبر: ۷۰۴۳






اعلنت سوريه اليوم الاثنين، ان التحقيقات الاوليه في عمليه التفجير التي وقعت بدمشق صباح السبت تكشف ان السياره المستخدمه في العمليه دخلت من دوله عربيه مجاوره وان الارهابي منفذ العمليه علي علاقه بتنظيم تكفيري.


وقالت وكاله الانباء السوريه في خبر لها، ان التحقيقات الاوليه التي اجرتها الجهات الامنيه المختصه في عمليه التفجير الارهابيه التي استخدمت فيها سياره مفخخه ووقعت في دمشق صباح يوم السبت ‪ ۲۰۰۸/۹/۲۷‬علي طريق المتحلق الجنوبي قرب مفرق السيده زينب تكشف ان السياره المستخدمه هي من نوع /جي ام سي/ سوبربان خمريه اللون ورقم لوحتها /‪ /۸۳۱۱۵‬وعلي جانبيها خط ذهبي ورقم محركها هو // ‪ ۳‬جي كي جي كي ‪ ۲۶‬يو ‪ ۳‬اكس ‪ /۲۱۸۵۸۸۲‬ودخلت القطر بتاريخ ‪ /۲۰۰۸/۹/۲۶‬عن طريق مركز حدودي لدوله عربيه مجاوره".


واضافت سانا : ان "التحقيقات بينت ان ارهابيا كان يقود السياره وقام بتفجير نفسه والسياره ويجري حاليا التاكد من هويته من خلال فحص الحمض النووي لبقايا جثته".


و اوضحت الوكاله، ان التحقيقات مع الموقوفين في قضيه السياره المفخخه /جي ام سي/ كشفت عن علاقه الارهابي الذي قام بالعمليه بجماعه تتبع لتنظيم تكفيري جري توقيف بعض افرادها سابقا ولاتزال التحقيقات مستمره معهم والبحث جار عن متوارين.


وكانت العمليه الارهابيه التي وقعت في منطقه مزدحمه اودت بحياه سبعه عشر شخصا وجرح اربعه عشر جميعهم من المدنيين.


وقد لقيت هذه العمليه الارهابيه ادانه واستنكارا واسعين اقليميا ودوليا.


كما ادان العمليه الارهابيه مجلس الامن الدولي والامين العام
للامم المتحده ومنظمات وهيئات عربيه واقليميه ودوليه.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: