رمز الخبر: ۷۰۴۶
واشار سلطانية الى الاهداف التقدمية لتاسيس الوكالة الدولية وقال ان الوكالة قد ذهبت طوال الاعوام الماضية الى ابعد من واجباتها المدرجة في نظامها التاسيسي في التعاطي مع الموضوع النووي الايراني.

 


عصر ايران – حذر سفير ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي اصغر سلطانية ، الوكالة الدولية من تجاوز نظامها التاسيسي ونشاطاتها الرئيسية.


 


وذكرت وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء(ارنا) ان سلطانية اطلق هذا التحذير في الكلمة التي القاها يوم الاثنين 29 ايلول/سبتمبر امام المؤتمر السنوي العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية المنعقد في فيينا.


 


واشار سلطانية الى الاهداف التقدمية لتاسيس الوكالة الدولية وقال ان الوكالة قد ذهبت طوال الاعوام الماضية الى ابعد من واجباتها المدرجة في نظامها التاسيسي في التعاطي مع الموضوع النووي الايراني ومن خلال تحويل الاجراءات الطوعية الي تعهد قانوني والتدخل في نطاق الانشطة العسكرية المتعارفة وقامت تحت ذريعة انجاز عملية التحقق وبطلب من عدد من الاعضاء الغربيين في مجلس الحكام بتعريض امن ايران القومي للخطر.


 


وقال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تسمح بان يستمر هذا الامر موضحا انه لا يجب اغفال حقيقة ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية وكما ورد في نظامها التاسيسي ، قد تاسست قبل نصف قرن في ظل اهداف تقدمية لا عادية لكن وفي بعض الحالات استخدمت كاداة بدوافع سياسية من قبل عدد من الدول الغربية لاسيما اميركا وذلك من خلال التدخل في اعمال امانتها العامة وتقويض قوتها وحياديتها.


 


واضاف سفير ايران لدى الوكالة الدولية ان ايران تدعو كافة الدول الاعضاء التي تشاطرها الراي وتشكل الاغلبية ، التحلي بمنتهي اليقظة وذلك نظرا الي المسار الحالي الذي يشهد انحرافا عن روح وجوهر النظام التاسيسي.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: