رمز الخبر: ۷۰۴۸



اعترف الكثير من الساسة الصهاينة أن كيان الاحتلال الصهيوني آيل للزوال والاندثار مؤكدين أن سبب ذلك يعود الي الانتكاسات و الهزائم المتتالية التي مني بها خاصة حرب لبنان عام 2006 .

و أفادت وكالة أنباء فارس أن صحيفة تشرين السورية كتبت ذلك في عددها الصادر أمس الاثنين نقلا عن عدد من المسؤولين السياسيين و الاكاديميين في الكيان الصهيوني اللقيط .
و أشارت «تشرين» الي المقال الذي كتبه بنيامين نتانياهو رئيس الحكومة الصهيونية السابق في الاسابيع الاولي للانتفاضة الفلسطينية الثانية و الذي رأي فيه ان كيان الاحتلال يخوض مع الفلسطينيين «حرب وجود» لا «حرب حدود» .
و كرر رئيس الكيان الصهيوني الحالي شيمون بيريز هذه العبارة لدي شن الحرب الفاشلة علي لبنان في تموز 2006 اذ قال "ان هذه ، حرب وجود ، سوف تقرر نتيجتها مصير اسرائيل اما حياتها واما موتها" .
و كتب الباحث الصهيوني اليساري ميرون بنفستي الذي كان الحاكم العسكري للضفة الغربية في الاسبوع الاول من العدوان علي لبنان أن الاحداث الامنية أثناء هذه الحرب جاءت لتعيد للشارع الصهيوني رؤية التهديد الوجودي الذي توهم أنه زال الي الابد منذ توالدت حرب عام 1967 .
و شكك العالم الصهيوني الحائز علي جائزة نوبل في الاقتصاد اسرائيل اومان بإستمرار وجود الكيان الصهيوني علي المدي البعيد مشيرا الي ان عددا كبيرا وأكثر مما ينبغي من اليهود لا يدركون لماذا هم موجودون في الاراضي المحتلة .
و كرر وزير الحرب الصهيوني الاسبق موشي آرينز هذه المقولة في مقال تحت عنوان " مرثية للهزيمة " في صحيفة هاآرتس في 13 / 8/ 2006 أكد فيه مواجهة كيان الاحتلال أخطارا متنوعة في الفترة المقبلة .
و توقع باروخ كيمرلنغ الاستاذ في علم الاجتماع بالجامعة الصهيونية في مقال تحت عنوان " انهيار الايديولوجية " في صحيفة يديعوت احرونوت في 13 / 7 / 2006 حيث قال " ان الزلزال السياسي الذي اجتاح اسرائيل عقب حرب 1973 لن يساوي شيئا مقارنة بزلزال حرب 2006 ".
و توصل الكاتب البريطاني باتريك سيل الي نتيجة مماثلة هي أن وهم كون اسرائيل قوة خارقة لاسبيل الي قهرها عسكريا قد تبدد تماما وبالتالي تلاشي المد الاستراتيجي الصهيوني التقليدي القائم علي فرض هيمنة مطلقة علي المنطقة استنادا الي جبروت الجيش الصهيوني .
و كرس جدعون سامت هذا التقييم آنذاك في مقال نشره بصحيفة هاآرتص 16/ 8 / 2006 تحت عنوان " الجيش الاسرائيلي لايستطيع الانتصار في حرب صغيرة مع الفلسطينيين وعلينا تغيير السياسة " اذ رأي انتهاء زمن الاعتماد علي الجيش الصهيوني بإعتباره حلا سحريا للمشاكل المتعلقة بالامن .
/ نهاية الخبر/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: