رمز الخبر: ۷۰۵۶






نقل نقيب المحررين اللبنانيين ملحم كرم عن الرئيس السوري بشار الاسد تحذيره من خطوره الوضع الراهن في شمال لبنان الذي راي انه "بات قاعده حقيقيه للتطرف تشكل خطرا علي سوريا".


وجاء في بيان وزعه النقيب كرم في بيروت عقب لقائه الرئيس الاسد في دم،شق امس الاثنين انه اجري معه جوله افق في "مواضيع عده تعني اللبنانيين والسوريين والعرب".


ونقل كرم عن الرئيس الاسد قوله: "لقد حذرت دائما من الارهاب، واكدت علي مدي السنوات الماضيه، ان السياسات الخاطئه حيال منطقتنا هي التي تخلق التربه الخصبه للارهاب، لكن هذا لن يثنينا عن متابعه سياساتنا الداخليه والخارجبه لمقاومه الاحتلال والعنف والارهاب، كما يوء‌كد لنا مره جديده ضروره تضامن جميع الجهود لمكافحه آفه الارهاب وتحقيق العيش الآمن للجميع".


واكد الرئيس الاسد بحسب البيان ان زياره الرئيس اللبناني ميشال سليمان الاخيره الي سوريا "فتحت صفحه جديده مع لبنان الذي لا اعتبر المشاكل معه صفحه سوداء بل غيمه صيف عبرت"، مشددا علي "ان العلاقه مع القوي اللبنانيه لا تعني التدخل بالشوون الداخليه للبنان".


وقال كرم: لقد "اكد لي الرئيس السوري ان اتفاق الدوحه الذي تحقق من دون تدخل خارجي، ابعد شبح الحرب الاهليه عن لبنان وان سوريا ستستمر في استقبال كل من يريد ان يزورها، وهو يعتبر ان زيارته للبنان لم ولن تكون مرتبطه بقيام السفاره وان سوريا ستبقي مستعده لدعم لبنان بالشكل الذي يريده اللبنانيون وان نوعا من التكامل كان بدا يظهر بين السوقين اللبناني والسوري".


ولفت كرم الي ان الرئيس الاسد يعتبر موضوع المحكمه الدوليه الخاصه بقضيه اغتيال رئيس الحكومه الاسبق رفيق الحريري "هي موضوع لبناني ودولي"، موء‌كدا ان كشف جريمه اغتيال الحريري "يخدم سوريا بشكل مباشر".


ونقل عن الاسد قوله ايضا: "لا يمكن ان نتوقع تحسن العلاقات بين سوريا ولبنان اذا كانت هذه العلاقات يجب ان تمر عبر دوله اخري". مشيرا الي ان فتح سفاره سوريه في لبنان "لا تعني اعترافا باستقلال لبنان، فنحن نعترف دائما باستقلاله".


وقال الاسد بحسب كرم: "ان مصالحه المملكه العربيه السعوديه ضروريه ولا مصلحه في الجفاء معها". موء‌كدا ان دعم سوريا للمقاومه "لم يكن علي حساب الحكومه اللبنانيه ولم نفكر للحظه ان هذا الدعم هو لاضعافها".


وقال الرئيس الاسد: "ان الفلسطينيين يدفعون ثمن انقسامهم وعلاقتنا بحماس جيده ولكنها لا تقل عنها قوه مع الرئيس محمود عباس".


واكد الاسد "ان لا رغبه اميركيه في دفع العمليه السياسيه بالعراق وان اوروبا باستطاعتها مساعده اميركا حتي تكون موضوعيه".


واوضح الرئيس الاسد ان علاقه سوريا مع ايران "لن تكون علي حساب الدول العربيه وهي تساعد استقرار المنطقه". وشدد علي "ان العلاقه السوريه - الايرانيه لن تتاثر اذا توصلنا الي اتفاق مع اسرائيل".


واعلن "ان الضغوط الاميركيه - الاسرائيليه علي سوريا لم تتوقف ابدا ونحن لن نتوقف عن تطوير قواتنا المسلحه"، كاشفا عن "ان سوريا قامت موء‌خرا باجراء‌ات كثيره وكبيره لمكافحه الفساد حققت نجاحاتها في هذا المجال وان الخصخصه في سوريا غير مطروحه الان والمفاوضات غير المباشره مع اسرائيل لم تصل بعد الي شي‌ء".


وختم كرم: "ان الرئيس الاسد يري ان مذهب اميركا عسكري يعتمد علي الحرب وليس علي السياسه. وقال ان شمال لبنان بات قاعده حقيقيه للتطرف تشكل خطرا علي سوريا".

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: