رمز الخبر: ۷۰۶۹
  إثر استتباب الأمن و بعد عامين من الصمت الذي فرضه العنف الطائفي ، ترددت يوم امس اصوات المصلين من اتباع اهل البيت عند ضريح و مقام الغيبة الواقع في صحن الامامين العسكريين عليهما السلام في مدينة سامراء .
و افادت تقرير وكالة انباء فارس بأن جمعا من المؤمنين ابناء الشعب العراقي المظلوم اجتمعوا صباح اليوم الأول من تشرين الأول لأداء الصلاة احتفاء بنهاية شهر رمضان المبارك .
و قال اللواء رشيد فليح محمود قائد مركز عمليات سامراء : ( المئات من المصلين جاؤوا الى المسجد بمناسبة العيد ، وقد احتفلنا بهذه المناسبة داخل المسجد ونحن سعداء للغاية) .
و ادّت الخطة الأمنية الشاملة التي تطبقها قيادة عمليات سامراء الى تعزيز ثقة و شجاعة المواطنين في سامراء و قامت عناصر الشرطة الوطنية العراقية و الجيش العراقي بالتعاون مع ابناء العراق من اهل سامراء الكرام بتوفير الأمن في المنطقة .
و في هذا الشأن قال قائم مقام سامراء السيد محمود خلف احمد : ( حققت مدينة سامراء - بعد خمس سنوات - العديد من الخدمات ) ، فيما تمني قائم المقام السيد احمد ان يرى المزيد من التطور ) .
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: