رمز الخبر: ۷۰۷۲
و أكد هؤلاء المسؤولون أن إقتراب الانتخابات الرئاسية التي ستجري في شهر تشرين الثاني المقبل و تجاهل الجمهورية الاسلامية الايرانية طلب مجلس الامن تعليق برنامجها النووي يعتبران من الاسباب التي أدت الي تأجيل هذا القرار ايضا .
  
واشنطن - فارس : ذكرت وكالة أنباء آسوشيتد برس أن امريكا عدلت عن فكرة فتح مكتب دبلوماسي في الجمهورية الاسلامية الايرانية خشية أن لا يترك آثاره علي المنافسة في الانتخابات الرئاسية .
و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن وكالة اسوشيتدبرس أن مسؤولين امريكان قالوا لها ان اعلان نبأ تقديم اقتراح لإرسال دبلوماسيين امريكيين الي طهران لأول مرة بعد مرور ثلاثة عقود من الزمن أدي الي استقطاب اهتمام الكثير من الاوساط .
و أكد هؤلاء المسؤولون أن إقتراب الانتخابات الرئاسية التي ستجري في شهر تشرين الثاني المقبل و تجاهل الجمهورية الاسلامية الايرانية طلب مجلس الامن تعليق برنامجها النووي يعتبران من الاسباب التي أدت الي تأجيل هذا القرار ايضا .
و شدد اثنان من المسؤولين المطلعين علي هذا الموضوع طلبا عدم الكشف عن اسمهما ، علي ان هذا القرار تم تأجيله لكي تتخذ الحكومة الامريكية الجديدة قرارها في هذا المجال حيث أن فتح مكتب امريكي في طهران في الوقت الحاضر يعتبر حافزا لإيران المتصلبة في برنامجها النووي في حين تجري منافسة بين الجمهوريين والديمقراطيين في الانتخابات الرئاسية الامريكية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: