رمز الخبر: ۷۰۷۸
 اعتبر وزير الخارجية منوتشهر متكي قرار مجلس الامن الاخير حول البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده الجمهورية الاسلامية الايرانية بأنه مسرحية.
و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن الادارة العامة للاعلام والصحافة التابعة لوزارة الخارجية أن متكي ناقش مع الامين العام للامم المتحدة " بان كيمون " أهم التطورات الاقليمية والدولية بينها أزمة القوقاز والعراق وافغانستان ولبنان وفلسطين .
و ناقش وزير الخارجية مع الامين العام للامم المتحدة في هذا اللقاء الذي تم في نيويورك علي هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة الي الدور الرئيس الذي تؤديه الجمهورية الاسلامية الايرانية من أجل المساعدة لتسوية الأزمات الاقليمية .
و أعرب متكي عن اسفه لعدم الاهتمام بالقضية الفلسطينية وتجاهل البحث عن الجذور التي تساهم في تسوية المعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني مؤكدا أن ايران الاسلامية تعتبر السبب الرئيس في عدم تسوية هذه القضية يعود الي تجاهل مطالب هذا الشعب من مسلمين ويهود ومسيحيين.
و أشار وزير الخارجية الي اقتراح الجمهورية الاسلامية الايرانية اجراء استفتاء في فلسطين المحتلة مع الاخذ بعين الاعتبار رأي الشعب الفلسطيني سواء الذين يقطنون فلسطين المحتلة أو المشردين في مختلف ارجاء العالم واعتبره السبيل الافضل لحل هذه القضية.
و بدوره وصف الامين العام للامم المتحدة دور ايران في تسوية الازمات الاقليمية بمافيها الشرق الاوسط
ومساعدتها في ذلك مؤكدا أن موقفه هو ازالة المستوطنات الصهيونية والحيلولة دون انشاء اخري وفتح المعابر بوجه اهالي غزة.
و أعرب بان كيمون عن ارتياحه للمزيد من الامن والاستقرار في ربوع لبنان والعراق معربا عن شكره
وتقديره للجمهورية الاسلامية الايرانية لدورها في ذلك .
/ نهاية الخبر/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: