رمز الخبر: ۷۰۸۴

قال وزير الخارجيه منوجهر متكي في حديث لصحيفه "شيكاغو تريبون" ان تجارب تعاوننا مع الدول الاجنبيه في مجال انتاج الطاقه النوويه يوجب علينا المضي نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي الكامل في هذا المجال .
واكد متكي انه لا يمكن لبلد ان يربط جزء‌ا من نشاطاته النوويه بالخارج اذا كان بامكانه تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال الطاقه.
واكد وزير الخارجيه في هذه المقابله علي حق الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه المشروع في تخصيب اليورانيوم والاستفاده من التقنيه النوويه وقال ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وطبقا للبرامج المخطط لها فانها بصدد انشاء محطات بطاقه انتاجيه تبلغ ‪ ۲۰‬الف ميغاواط من الكهرباء وعلي هذا الصعيد فانها ستواصل نشاطاتها في انتاج الطاقه النوويه لتحقيق الاكتفاء الذاتي .
وردا علي سوء‌ال حول امكانيه التعاون مع الدول الاخري لتوفير الوقود النووي وعدم انتاجه في داخل البلاد قال متكي ان بلاده وخلال الخمسين عاما الماضيه ابرمت اتفاقيات مختلفه في مجال التعاون النووي وانشاء المحطات النوويه لكن لم تف الاطراف الاجنبيه بوعودها في تنفيذ المشاريع في هذا المجال .
وتابع متكي : ولهذا فان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه تتابع برنامج انتاج الوقود النووي باعتباره برنامجا رئيسيا وهيكليا لتوفير وقود المحطات النوويه .
وشدد وزير الخارجيه علي ان كافه نشاطات ايران النوويه تاتي في اطار معاهده الحد من الانتشار النووي /ان بي‌تي / وتحت اشراف الوكاله الدوليه للطاقه الذريه موء‌كدا بان تعاون ايران مع الوكاله لازال مستمرا .
وحول دور ايران الاقليمي قال متكي ان ايران لها دور ايجابي وملحوظ في التطورات الاقليميه وان الاخرين يوء‌كدون علي هذا الدور .
وقال متكي ان ايران رائده في مجال مكافحه المجموعات الارهابيه كتنظيم القاعده وطالبان وقد قدمت عده شهداء من الديبلوماسيين الايرانيين في مجال مكافحه المجموعات المتطرفه .
واضاف قائلا .. في الوقت الذي يعتقد بعض دول حلف الناتو بمكافحه المجموعات المتطرفه يجري هذا البعض اتصالات مع تنظيم القاعده وطالبان .
وردا علي سوء‌ال بشان احتمال شن هجوم امريكي او اسرائيلي علي منشآت ايران النوويه قال متكي ان آمريكا وبعد تجربه حربها في العراق وافغانستان والمشاكل العديده التي تعاني منها حاليا ونظرا الي الكلفه البالغه لحربها في العراق وافغانستان والتي اوجدت ازمه ماليه في عده بنوك امريكيه و ارغمت الحكومه الامريكيه علي حقن ‪ ۷۰۰‬مليار دولار بالاقتصاد الامريكي ،فانها ليست في ظروف تتمكن من دخول مغامره اخري.
واضاف .. الكيان الصهيوني وبعد هزيمته في الحرب مع لبنان والتي استغرقت ‪ ۳۳‬يوما واجه ازمه لازال يعاني منها حيث ادت هذه الازمه الي الاطاحه بالحكومه الصهيونيه ولهذا فان الكيان الصهيوني ليس في وضع يسمح له بالمجازفه من جديد .
وحول سياسه وتصريحات مرشحي الانتخابات الرئاسيه في آمريكا قال متكي ان المعيار الرئيسي بالنسبه لنا هو اداء الحكومات والاجهزه الرسميه وليس الشعارات الانتخابيه ولهذا يجب ان ننتظر ونري اداء الحكومه التي ستحكم الولايات المتحده مستقبلا .

ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: