رمز الخبر: ۷۰۹۹

انتقد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني المصادقه علي القرار الجديد لمجلس الامن الدولي ضد برنامج ايران النووي السلمي موكدا ان الشعب الايراني سيستجيب للحلول العقلانيه شرط ان تسلك الاطراف المعنيه هذا الطريق بدلا عن الطريق المتسم بالعداء.

وقال لاريجاني في تصريحات ادلي بها في مدينه قم ان الشعب الايراني لن يتراجع امام تعنت وغطرسه الآخرين لكنه اذا راي موقفا عقلانيا من الجانب المقابل فانه اهل للحوار في اجواء منطقيه.

وقال ان الشعب الايراني لم يعتدي طوال تاريخه الطويل علي الدول الاخري بل قاوم دوما امام غطرسه الآخرين .

واضاف ان الشعب الايراني سيرد بصوره حازمه غطرسه الدول لان الشعب الايراني المثقف من دعاه الحق والمنطق ومعارض للغطرسه والسياسات التوسعيه.

واعتبر لاريجاني قرار مجلس الامن الدولي الاخير ضد ايران بانه قرار جائر مخاطبا الدول المتغطرسه ينبغي لكم ان تعلموا بان التهديد والضغوط النفسيه سوف لن توء‌ثر علي عزم وصمود الشعب الايراني .

وتابع ان الشعب الايراني يتفهم جيدا التطورات العالميه ولن يرضخ لاطماعكم التوسعيه .

وشدد لاريجاني بان الشعب الايراني يعتبر استخدام الطاقه النوويه سلميا حقا طبيعيا له وبفضل ارادته القويه والصامده سوف لن يتراجع عن حقه الطبيعي مطلقا.

وقال ان الاعداء اعلنوا مرارا بانهم يريدون الحوار لكنهم من خلال قرارهم الاخير اثبتوا بانهم يريدون الفتن ويستخدمون الخدع .

ومضي لاريجاني يقول : ان الاعداء بعد مرور اكثر من ‪ ۳۰‬عامام من معارضه ايران ادركوا رساله الشعب الايراني وصموده. انهم في البدايه انكروا الثوره الاسلاميه واثاروا الفتن ووضعوا العراقيل في طريق الشعب الايراني .

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: