رمز الخبر: ۷۱۰۳
وردا علي ذلك تطرق مندوب ايران لدي الوكاله الدوليه الي الماضي التاريخي في نكث هذه الدول وعودها علي مدي ‪ ۳۰عاما بما في ذلك تطبيق الاتفاقيه النوويه مع ايران ومفاعل طهران واتفاقيه اروديف فرنسا للتخصيب .

 

عصر ايران - أورد سفير ومندوب ايران الدائم لدي الوكاله الدوليه للطاقه الذريه علي اصغر سلطانيه وهو يرد علي التصريحات التي ادلي بها اخيرا المتحدث باسم وزاره الخارجيه الفرنسيه ، قائمه من عدم وفاء الدول الغربيه بما فيها فرنسا بوعودها .

 

وكانت صحيفه "الشرق الاوسط" اللندنيه قد كتبت اخيرا نقلا عن الناطق بلسان الخارجيه الفرنسيه اريك شواليه ان ايران وقعت اتفاقيه تجهيز الوقود النووي لمحطه بوشهر مع روسيا قبل ثلاث سنوات وهذا يشكل بدايه الضمانات لهذه المحطه.

 

ونقل عن شواليه قوله ايضا ان تقديم الضمانات لتزويد ايران بالوقود النووي هو جزء من مفاد الاتفاقيه التي اقترحتها مجموعه ‪ ۵+۱ علي ايران وان ممثل ايران يعرف ذلك.

 

وردا علي ذلك تطرق مندوب ايران لدي الوكاله الدوليه علي اصغر سلطانيه وهو يتحدث لمراسل "ارنا" الي الماضي التاريخي في نكث هذه الدول وعودها علي مدي ‪ ۳۰عاما بما في ذلك تطبيق الاتفاقيه النوويه مع ايران ومفاعل طهران واتفاقيه اروديف فرنسا للتخصيب .

 

واضاف سلطانيه ان تصرفات غير مسووله كهذه من جانب الدول الغربيه المنتجه للمواد النوويه لم تبق امام ايران خيار سوي الاعتماد علي نفسها.

 

واكد ان الطلب بتعليق التخصيب يفتقد الي ‌اي مبرر فني وقانوني وسياسي قائلا انه حتي اذا ارادت هذه الدول بناء محطه في ايران للتعويض عن ماضيها فانها لن توجد الثقه المنشوده.

 

وتابع انه لهذا السبب فان من الحكمه ان تقوم ايران بتخصيب اليورانيوم لانتاج الوقود الاحتياطي للطواري في حال قطع امدادات الوقود.

 

وكان تعليق التخصيب احد الشروط المسبقه التي طرحتها مجموعه ‪ ۵+۱ لبدء المحادثات مع ايران التي اعلنت مرارا انها جاهزه للمحادثات من دون قيد او شرط.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: