رمز الخبر: ۷۱۱۳

قال وزير الطاقه الجزائري "شكيب خليل" ان الجزائر في مناي عن تداعيات الازمه الماليه العالميه الراهنه.

وقال خليل في صحفي "لا اري ان بلدا مثل الجزائر التي تتوفرعلي احتياطي تفوق قيمته ‪ ۱۳۰‬مليار دولار معرضه لهذه الازمه".

غير ان خليل اعترف ان الازمه يمكنها ان توثر علي اقتصاد البلاد في حال استمرارها لاكثر من سنتين.

وقدر ان هذه الازمه التي "افرزها المضاربون ستوول الي الانفراج مع انسحاب هولاء من السوق العالميه".

وبشان وضعيه سوق المحروقات علي ضوء الآثار "الوخيمه" لممارسات المضاربين، اكد شكيب خليل بصفته رئيسا لمنظمه اوبك ان "السوق سيحددها العرض والطلب مثلما كان في السابق".

واشار الي ان العرض بقي كما كان قبل ظهور الازمه، موضحا ان سوق المحروقات يميزها حاليا انخفاض محسوس للطلب المقدر باكثر من ‪ ۳‬ملايين برميل يوميا.

وبحسب خليل، فان هناك "عده سيناريوهات ممكنه للتحكم في آثار الازمه علي سعر النفط بما في ذلك السيناريو الذي سيقترح علي الدول المصدره للنفط" في الاجتماع الاستثنائي المقرر في شهر كانون الاول / ديسمبر المقبل بوهران.

واكد رئيس اوبك ان قرارا مناسبا سيتخذ لضمان استقرار سعر البترول.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: