رمز الخبر: ۷۱۴۸
واشار متكي الي اولويات برامج البلدين قائلا ان الخطوه الاولي في هذا المجال هي التعرف علي طاقات التعاون بين البلدين ثم التخطيط لتوقيع اتفاقيات وتوفير مجالات مناسبه وتسهيلات في المجالات المشتركه.

 

تبادل وزير الخارجيه منوجهر متكي لدي اجتماعه بوزير التنسيق و التجاره الخارجيه الاكوادوري "ادافاردواكاس بنيا" وجهات النظر بشان سبل تعزيز العلاقات الثنائيه ونتائج اجتماع اللجنه الاقتصاديه المشتركه بين البلدين موء‌كدا علي عزم طهران لتعزيز العلاقات مع ليما .


واشار متكي في اللقاء الي اراده كبار مسوء‌ولي البلدين في تعزيز العلاقات بينما وقال ان ايران والاكوادور مصممتان علي تعزيز العلاقات الثنائيه وعلينا ان ننفذ ارادتنا السياسيه بصوره عمليه .

واشار متكي الي اولويات برامج البلدين قائلا ان الخطوه الاولي في هذا المجال هي التعرف علي طاقات التعاون بين البلدين ثم التخطيط لتوقيع اتفاقيات وتوفير مجالات مناسبه وتسهيلات في المجالات المشتركه.

وحول مجالات التعاون الثنائي قال متكي نحن نحظي بطاقات جيده لتعزيز العلاقات في مجال انشاء المصافي وصناعه السيارات وبناء السدود والاليات الزراعيه وتنفيذ المشاريع الفنيه والهندسيه والسياسيه والثقافيه والتعليميه .

بدوره اشار ادفاردو اكاس بنيا الي اراده كبار مسوء‌ولي بلاده السياسيه في تعزيز العلاقات الشامله مع الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وقال ان مسوء‌ولي بلاده مصممين علي تعزيز العلاقات الثنائيه مع ايران سيما في المجال الاقتصادي ونحن لدينا طاقات هائله لتعزيز هذه العلاقات وبامكاننا التعاون مع ايران في مجال الطاقه والنفط والمناجم والمشاريع الاعماريه وشق الطرق والصحه وبناء مخازن المياه والنقل البحري .

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: