رمز الخبر: ۷۱۷۹
حذرت صحيفة «ها آرتس» رئيسة الحكومة الصهيونية القادمة «تسيبي ليفني»، من تكرار خطأ «إيهود أولمرت» بأعلانه الحرب على لبنان في عام 2006 وعدم الرضوخ للضغوط لشن عدوان عسكري ضد الجمهورية الاسلامية الإيرانية .
و أفادت وكالة أنباء فارس أن الصحيفة اشارت إلى تعديل القيادة السياسية الصهيونية تصريحاتها بشأن ما يسمى بـ «التهديد الإيراني» مشيرة إلى تصريحات رئيس الحكومة الصهيونية «إيهود أولمرت» و التي جاء فيها أنه على الكيان الصهيوني أن يعترف بقلة قوته مقابل إيران، و ألا يفكر بأن ينجح لوحده في المكان الذي فشلت فيه دول عظمى .

و أشارت الصحيفة إلى أن الانتقادات الأساسية التي واجهتها ليفني خلال المنافسة في الانتخابات التمهيدية لـ «كاديما» كانت تتصل بقلة خبرتها في تفعيل القوات العسكرية و في اتخاذ القرارات بالقيام بعمليات عسكرية .
و وجهت «هاآرتس» النصيحة لليفني ، في حال تمكنت من تشكيل الحكومة ، بأنه عليها تجنب الإنجرار إلى القيام بعملية عسكرية ضد إيران .
و حسب الصحيفة فإن القرار بشأن إيران يجب أن يتخذ بناء على دراسة جدية لتقدير الوضع الستراتيجي، و الذي يكمن في أساسه هل يستطيع الكيان الصهيوني لوحده أن يعرقل أو يشوش البرنامج النووي الإيراني لفترة طويلة ؟
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: