رمز الخبر: ۷۱۹۱

قال رئيس الوفد البرلماني الفرنسي جان لوي بيانكو امس السبت ان فرنسا لم تعترض مطلقا على حق ايران في الاستخدام السلمي للطاقة النووية،مبينا ان المفاوضات هي افضل وسيلة لتبديد سوء الفهم بين الجانبين.

فقد شدد بيانكو عقب اجتماعه مع رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي علاء الدين بروجردي على اهمية تعاون البلدين في مجال مكافحة الارهاب والتصدي لنشاطات الجماعات الارهابية.

ومن جانبه اعتبر رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي ان الدول الغربية تتعامل بشكل مزدوج مع الموضوع النووي الايراني.

واضاف بروجردي ان ايران لاتطمح الى انتاج اسلحة نووية قائلا ان "وجود سلاح نووي يشكل خطرا كبيرا على امن واستقرار المجتمع الدولي".

واوضح ان "ايران لاتريد شيئا اكثر من قوانين الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومعاهدة حظر الانتشار النووي".

وانتقد بروجردي كذلك التعامي المزدوج للغرب مع النشاطات النووية ، مشيرا الى عدم التزام المانيا وفرنسا وامريكا باتفاقياتها مع ايران في هذا المجال ،‌ موضحا ان ايران لديها تجربة سلبية حول التعاون الثنائي مع الدول الغربية في مجال القضايا النووية لانهم اثبتوا عدم وفائهم بتعهداتهم.
 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: