رمز الخبر: ۷۲۰۹

قال وزير الخارجيه منوجهر متكي في معرض اشارته الي الاخفاقات الامريكيه في العراق وافغانستان ،ان الهيمنه الامريكيه في المنطقه في زوال ويعود ذلك ليس الي ضعف القدره العسكريه او الاقتصاديه لاميركا انما لتغيير شكل القوه.

واضاف متكي اليوم الاحد لدي لقائه اعضاء الوفد البرلماني الفرنسي الذي يزور طهران ،انه تظهر في الوقت الحالي قوه جديده تمتلك افكارا جديده ومنطقيه .

ووصف هزيمه اميركا بانها ناجمه من عدم قدره توجيه الراي العام وافتقاد اميركا للحكمه .

وبخصوص التطورات في افغانستان قال ان الناتو هزم في افغانستان وهذه الهزيمه لاينبغي ان تجعل اوروبا تقع في الفخ الذي نصبته لها بريطانيا بعد ان وقعت سابقا في الفخ الامريكي .

وصرح متكي ان الذين اوجدوا الجيل السابق من المتطرفين في المنطقه يسعون اليوم الي مواصله هذا السيناريو وهذا حتما سيبوء بالفشل .

واشار وزير الخارجيه الي العلاقات التاريخيه بين ايران وفرنسا وقال ان العلاقات بين ايران وفرنسا تاء‌سست علي ارضيه منطقيه وتاريخيه وعلي تفاهم مشترك ومصالح متبادله منذ القدم وقال ان هذه العلاقات بامكانها ان تصبح همزه وصل بين سياسات منطقتنا وسياسات منطقه حوض البحر المتوسط - فرنسا.

من جانبه اشار بيانكو رئيس مجموعه الدراسات الايرانيه والتوازن الجيوسياسي في البرلمان الفرنسي،الي دور واهميه ايران وقال ان الجميع ادرك ان ايران لديها دور اقليمي مهم الا انه ينبغي القول بان ايران تمتلك حاليا دورا مهما علي الصعيد العالمي.

واضاف ان دور ايران في معالجه الازمات الاقليميه موء‌شر علي سياسات الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه الايجابيه في اقرار الاستقرار والامن في منطقه الشرق الاوسط.

واكد بيانكو حق ايران في استخدام الطاقه النوويه للاغراض السلميه كونها عضوه في الوكاله الدوليه للطاقه الذريه وقال ان استمرار المحادثات هو الحل الوحيد للتوصل الي اتفاق بشان ملف ايران النووي .
 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: