رمز الخبر: ۷۲۲۱

توقع ممثل ايران في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) محمد علي خطيبي ان تقرر المنظمة في ‌١٨ تشرين الثاني/ نوفمبر في فيينا خفض انتاجها على ضوء التراجع الحالي في اسعار النفط.

وقال خطيبي، ان"اوبك ستسعى على الارجح الى خفض انتاجها خلال اجتماعها في تشرين الثاني/ نوفمبر، حيث تحقق توازنا بين العرض والطلب".

وقال،"لا احد يتوقع زيادة الانتاج خلال الاجتماع المقبل. من الواضح ان الکل يفکر في خفض الانتاج و هناك حاجة الى ادارة وضع السوق".

وايران ثاني منتج ومصدر للنفط في اوبك بعد السعودية.

وقال خطيبي، ان عقد هذا الاجتماع الاستثنائي ياتي في ظل"انخفاض الاسعار"، في حين کان من المقرر عقد اجتماع اوبك المقبل في ‌١٧ کانون الاول/ ديسمبر في وهران بالجزائر.

وکانت اوبك اعلنت الخميس عن عقد اجتماع استثنائي في ‌١٨ تشرين الثاني/ نوفمبر في فيينا "لمناقشة الازمة المالية العالمية" و"تأثيرها على السوق النفطية،" وطالبت السبت بتعزيز اجراءات ضبط الاسواق النفطية للحد من المضاربات التي اسهمت في التقلب الکبير المسجل في اسعار النفط الخام هذه السنة.

وسجل سعر برميل النفط اعلى مستوياته في تموز/ يوليو، حيث وصل الى ‌١٤٧ دولارا قبل ان يتراجع الى اقل من ‌٨٠ دولارا الجمعة بسبب الازمة المالية العالمية التي ادت الى تباطؤ الاقتصاد وتراجع الطلب.

واعتبر وزير النفط الايراني غلام حسين نوذري في الرابع من تشرين الاول/اکتوبر، ان تدني سعر برميل النفط عن ‌١٠٠ دولار "لا يناسب احدا، لا المنتجين ولا المستهلکين".
 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: