رمز الخبر: ۷۲۴۶
أكد قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنئي اليوم الاثنين مواصلة مسير الثورة وسط اندثار الماركسية التي تتبعها الرأسمالية الغربية حاليا.
 
و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن الموقع الاعلامي التابع لمكتب قائد الثورة الاسلامية أن سماحته اعلن ذلك اليوم لدي استقباله ائمة الجماعة في شتي ارجاء الجمهورية الاسلامية الايرانية موضحا أن أصوات انهيار الليبرالية والديمقراطية الغربية باتت يسمعها الجميع.
 
و أشار سماحة آية الله الخامنئي الي اندثار معالم المدرستين الماركسية والليبرالية الغربية اللتين كانتا تتحديان الفكر الاسلامي الاصيل للثورة الاسلامية مؤكدا عدم بقاء اسم من الماركسية فيما أخذ الفكر الغربي الليبرالي يواجه نفس المصير رغم هيمنته السياسة والاقتصادية والعسكرية.
 
و أشار سماحته الي صمود الشعب الايراني واصراره علي اهدافه ومبادئه معتبرا الحفاظ علي روح الصمود والمقاومة وتعزيزها أحد أسباب بقاء الثورة الاسلامية .
 
و شدد قائد الثورة الاسلامية علي ان الشعب الايراني لايزال علي العهد والميثاق والبيعة مع الاسلام والثورة المباركة ومفجرها الامام الخميني (رض) مؤكدا أن هذا الشعب المؤمن واصل التزامه بهذه البيعة وكانت النتيجة تحقيق الوعدة الالهية واستقرار السيادة الدينية في ايران.
 
و اعتبر القائد الخامنئي القيادة الحكيمة للامام الراحل (طاب ثراه) خلال 10 اعوام والايمان الراسخ لذلك العالم الديني المجاهد وعزمه الذي لن يلين من الاسباب التي أدت الي صمود الشعب الايراني موضحا أن البقاء علي هذا الصمود والوفاء للبيعة ستحققان الاهداف كما كانت في السابق.
 
و تطرق سماحته الي الوضع الراهن الذي تعيشه الليبرالية والديمقراطية الغربية المزعومة وقال " ان المزاعم السياسية والشعارات الرنانة الكاذبة في التشدق بالدفاع عن حقوق الانسان والديمقراطية أثبتت كذبها في معتقلات غوانتانامو وابو غريب ومهاجمة العراق وافغانستان ".
 
و أضاف سماحته قائلا " ان المشاكل الحالية في العالم الغربي تظهر هشاشة الوضع الاقتصادي للفكر الليبرالي حيث اعترف الغربيون بفشل هذا الاقتصاد لتتعالي اصواتهم الي السماء والتأكيد بإفول السيادة المطلقة لأمريكا في العالم ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: