رمز الخبر: ۷۲۵۰

افادت صحيفة عراقية واسعة الانتشار ان العراق غير خط سير مناقشة الاتفاقية الامنية التي تفرضها الولايات المتحدة علي بغداد ، حيث ستبحث في البرلمان قبل مصادقة الحكومة عليها .

و افادت وكالة انباء فارس بأن صحيفة «الصباح» العراقية الرسمية الصادرة امس الاثنين نقلت عن النائب في البرلمان العراقي محمد ناجي السامرائي قوله "تم التوصل الى اتفاق سياسي على بحث الاتفاقية الامنية في البرلمان لرفع توصيات الى الحكومة" ، لافتا الى ان زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي الى المرجعية الدينية في النجف كانت مهمة في هذا الصدد ، لاسيما و ان الاخيرة تركت الخيار الى مجلس النواب .
و اكد السامرائي ان الايام المقبلة ستشهد ارسال مسودة الاتفاقية التي تعرف باسم «صوفا» الى البرلمان ، لمناقشتها و التوصل الى رأي وطني واحد تجاهها .
الى ذلك اشارت الصحيفة استنادا الى مسؤول لم تذكر اسمه ، ان وزيرة الخارجية الامريكية «كوندليزا رايس» قد تقوم بزيارة سريعة و غير معلنة الى بغداد لوضع اللمسات الاخيرة على الاتفاقية الامنية .
و نسبت الصحيفة الى المسؤول قوله "ان رايس قد تطرح افكارا جديدة على الحكومة ، في ما يخص نقطة الحصانة التي تعد حاليا البند الوحيد الذي مازال عالقا بين بغداد و واشنطن" ، منوها بوجود بعض الامور الفنية التي لم تحسم بعد ، مستدركا بالقول "انها لا تشكل عائقا اساسيا امام توقيع المعاهدة" .
و كان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد زار المرجع الديني السيد علي السيستاني يوم الجمعة الماضية و اطلعه على تطورات مفاوضات مسوّدة الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة ، و التي اعلنها فيها ان واشنطن قدمت تنازلات كبيرة ، مؤكدا ان سماحة آية الله السيستاني شدد على اهمية طرح الاتفاقية على البرلمان .

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: