رمز الخبر: ۷۲۵۴


اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد مساء امس الاثنين خلال استقباله رئيس كتلة الاصلاح البرلمانية اللبنانية ميشال عون،الذي يزور طهران حاليا، ان الولايات المتحدة والنظام الصهيوني على حافة الانهيار ولا مكان لاي منهما في منطقة الشرق الاوسط.

وشدد الرئيس احمدي نجاد خلال هذا اللقاء أن استقلال لبنان واستقراره سيفشلان كل مخططات النظام الصهيوني.مضيفا ان حياة الكيان الصهيوني مرتبطة بالحرب،ولهذا السبب فان القوى الاستكبارية تدعم هذا الكيان.

واضاف رئيس الجمهورية:ان هذا الكيان ليس له قاعدة او نفوذ في آسيا وامريكا وامريكا اللاتينية واوروبا.

وراى رئيس الجمهورية ان الوضع الاقتصادي المتازم في امريكا، بانه نتيجة لممارسة الظلم من قبل الادارة الامريكية ضد البشرية، وقال ان من المهم ان نضع يدا بيد ونمنع العدوان.

من جانبه، شرح زعيم التيار الوطني اللبناني الحر خلال هذا اللقاء، آخر التطورات والوضع على الساحة اللبنانية، وقال اننا نعتبر دوما ايران داعما للبنان.

ووصف العماد ميشال عون انتصار قوى المقاومة في حرب تموز / يوليو ‌٢٠٠٦ على الكيان الصهيوني، بانه نقطة عطف في تاريخ لبنان والمنطقة، مضيفا ان زيارته الى الجمهورية الاسلامية الايرانية تاتي في اطار تقديم الشكر بالنيابة عن الحكومة والشعب اللبناني الى كبار المسؤولين الايرانيين على دعمهم الشامل ومواقفهم المبدئية تجاه لبنان.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: