رمز الخبر: ۷۲۵۶

دعا السكرتير العام السابق للامم المتحدة كوفي عنان امس الاثنين القادة السياسيين والدينيين الى "تظافرالجهود لاحتواء التطرف".

وقال كوفي عنان في كلمة في مؤتمر (الدين في العالم الجديد) الذي تنظمه مؤسسة حوار الحضارات اننا "مسؤولون في الحؤول دون ترسيم الصورة الخاطئة التي تؤدي الى اثارة التمييز والعنف في المجتمعات".

واعتبر ان مشاكل العالم "لا تعود الى المعتقدات الدينية بل الى كيفية سلوك الاشخاص موضحا ان الكتب السماوية لاتوصي اتباعها بانتهاج العنف وان بعض منتسبي الاديان هم الذين يعملون لاثارة العنف من خلال فهمهم الخاطئ للدين".

وقال كوفي عنان ان "المتطرفين يستغلون الدين للوصول الى مآربهم مضيفا ان الدين بامكانه ان يلعب دورا اساسيا لازالة قلق العالم المعاصر وايجاد الثقة بين افراد المجتمع".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: