رمز الخبر: ۷۲۶۱
قال رئيس مجموعه تعاون ايران وروسيا في مجلس الدوما (البرلمان) الروسي حافظ صالحوف ان اللجوء الي القوه والتهديد ضد برنامج ايران النووي امر مرفوض.

واضاف صالحوف اليوم الثلاثاء في حديث لمراسل ارنا انه لا يمكن حل القضيه النوويه الايرانيه الا عن طريق المفاوضات واستمرار المحادثات والوسائل السلميه.

وصرح صالحوف ان اميركا تسعي من خلال ممارسه الضغوط والتهديدات ان تحقق سياساتها في مختلف دول العالم لكن هذه الدول ليست بحاجه الي سياسات اميركا.

واشار صالحوف ان العالم احادي القطب الذي تسعي اميركا لتحقيقه امر غير مقبول وان هذه السياسه تحول دون التعاون المشترك بين مختلف دول العالم وان السياسه الدوليه لا تنسجم ولا تتماشي مع مثل هذا العالم .

وقيم العلاقات بين موسكو وطهران بانها تحظي بافق ايجابي جيد جدا قائلا ان لايران وروسيا وجهات نظر ومواقف مشتركه تجاه القضايا الاقليميه والدوليه والتعاون الاقتصادي.

وتابع ان ايران وروسيا لهما امكانيات كثيره في مجال الطاقه والنفط والغاز والبتروكيمياويات والشوون الفنيه والصناعيه للارتقاء بمستوي التعاون المشترك .

واعتبر التعاون بين ايران وروسيا لبناء محطه بوشهر النوويه بانه نموذج لتعزيز العلاقات الثنائيه.

وقال صالحوف ان عقد اجتماع مشترك للتعاون الاقتصادي بين الدول الخمس المطله علي بحر قزوين في مدينه استراخان الروسيه يشير الي رغبه واراده ايران وروسيا وسائر هذه الدول لبناء هيكليه اقتصاديه جديده في المنطقه.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: