رمز الخبر: ۷۲۶۸
أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الإيرانية محمود أحمدي نجاد "ان اتفاقيات السلام وحدها لن تساعد على حل مشكلات الشرق الأوسط المتراكمة" ، و ذلك لدي استقباله الامين العام للامم المتحدة السابق كوفي عنان .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن ذلك جاء في سياق حديث للرئيس احمدي نجاد مع كوفي عنان امين عام الأمم المتحدة السابق و عدد من الشخصيات البارزة الغربية المتواجدين في العاصمة الايرانية طهران لحضور مؤتمر ديني تم عقده بمبادرة من جانب الرئيس السابق محمد خاتمى .
 
و استبعد رئيس الجمهورية حل مشكلة فلسطين طالما أن معاناة الشعب الفلسطيني من جراء الجرائم التي ترتكب بيد نظام الحكم الصهيوني منذ ستين عاما مازالت مستمرة حتى الآن و لاتزال الأراضي الفلسطينية محتلة و خمسة ملايين فلسطيني مشردين من ديارهم .
 
و في إشارة إلى خارطة الطريق التي تحظى بتأييد الغرب لتسوية المشكلة الصهيونية الفلسطينية ، شدد رئيس المجلس الاعلي للامن القومي على ضرورة الوضع في الاعتبار جذور المشاكل الإقليمية لأن المشاكل لا يمكن حلها بمجرد إجراءات سطحية و متفرقة .
 
و نبه الرئيس احمدي نجاد إلى ان هناك شرطا أساسيا آخر يتعين إنجازه من اجل حل أزمة الشرق الأوسط و منطقة الخليج الفارسي هو انسحاب كافة القوات الأجنبية خاصة القوات الأمريكية من أفغانستان و العراق .

الجدير بالذكر ان من بين الشخصيات الرفيعة المشاركة في الاجتماع يشاهد رئيسا ايرلندا و البرتغال السابقين مارى روبنسون و جورج سامبيو و ايضا رئيسا وزراء إيطاليا و النرويج السابقين رومانو برودى و كجيل ماجن بوندفيك .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: