رمز الخبر: ۷۲۷۸
أكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني أن الجمهورية الاسلامية الايرانية ردت علي تساؤلات برنامجها النووي وسط ذهول القوي الكبري وذلك لدي لقائه منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي خافيير سولانا.
 
و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن لاريجاني اعلن ذلك لدي لقائه سولانا في جنيف عصر امس الثلاثاء حيث ناقش الجانبان الازمة الاقتصادية العالمية الراهنة والخلافات بين الغرب وروسيا نظرا لقضايا جورجيا وافغانستان والعراق اضافة الي البرنامج النووي السلمي الايراني.
و انتقد رئيس مجلس الشوري الاسلامي التعامل الاوروبي ازاء البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده الجمهورية الاسلامية الايرانية مؤكدا أن طهران عملت في اطار ورقة العمل التي تم الاتفاق عليها بين الجانبين.
و اعتبر السكرتير السابق للمجلس الاعلي للامن القومي اصدار القرار الجديد من قبل مجلس الامن إما "الحوار أو القرار " بأنه سلب الثقة العامة في ايران .
و حمّل رئيس مجلس الشوري الاسلامي مسؤولية هذا النمط من التعامل اولئك الذين بادروا الي اصدار قرار ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية مستغلين المنظمات الدولية مؤكدا أن هذا التعامل سياسي بحت وغير منطقي.
و بدوره شرح سولانا الاجراءات التي اتخذها الاتحاد الاوروبي لإحتواء الازمة الاقتصادية وأكد في معرض اشارته الي البرنامج النووي السلمي الايراني ضرورة مواصلة الحوار بين طهران ومجموعة الـ 6 .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: