رمز الخبر: ۷۲۹۳
أكد الخبيرٌ الفلسطيني في الشأن السياسي و أستاذ الدراسات الشرق أوسطية بجامعة الأزهر في غزة رياض الأسطل أن الأحداث التي تشهدها مدينة عكا المحتلة ، تؤكد أن المجتمع الصهيوني مجتمعٌ عنصري و قائم على الإرهاب المنظم و المعد له سلفاً عبر مخططات تُرسم من أعلى هرم لديهم .
و أوضح الدكتور رياض الأسطل في حديثٍ خاص لمراسل وكالة أنباء فارس في غزة ، "أن ما يحدث في عكا على يد العصابات الصهيونية المتطرفة سيحدث في باقي المدن الأخرى بهدف تهجير أبنائها عنها" .
و أشار إلى أن "أحداث عكا هي ليست وليدة اللحظة بل هي وليدة سنوات من الترسبات و المكونات الداخلية التي تتصاعد كل يوم في كل المدن الفلسطينية المحتلة نتيجة ازدياد الغطرسة الصهيونية و تصاعد انتهاكاتها ضد الفلسطينيين" .
و رأى هذا الخبير السياسي الفلسطيني أن "ما يحدث على أرض الواقع في عكا هو تطبيقٌ لفكرة يهودية الدولة لمحاولة فرض ترحيل الفلسطينيين و نقلهم في أي مفاوضاتٍ تجري" ، حيث لفت إلى حديث الصحافة الصهيونية مؤخراً عن اتفاق تسوية يتم بموجبه تبادل في الأرض و السكان .
و طالب الدكتور الأسطل بضرورة العمل الجاد من أجل كشف المجتمع الصهيوني و تعرية سياساته تلك أمام العالم و إظهار انتهاكاته الصارخة بحق الشعب الفلسطيني .
كما و دعا لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني على الأرض و بذل كل المساعي لإحقاق الوحدة الوطنية التي اعتبرها الحل الوحيد للحصول على كافة الحقوق الوطنية المسلوبة ، مشيراً إلى أن أزمة الانقسام الفلسطيني أثّرت بشكلٍ بالغ على القضايا الوطنية ، حيث حرفت الاتجاه و البوصلة عن التطرق لها .
فارس/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: