رمز الخبر: ۷۳۰۰
اكد رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد اليوم الاربعاء ان الايادي التي تمتد الي مصالح الشعب الايراني سنقطعها من العضد.
اكد رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد اليوم الاربعاء ان الايادي التي تمتد الي مصالح الشعب الايراني سنقطعها من العضد.

واضاف الرئيس احمدي نجاد في كلمه القاها امام حشد من اهالي مدينه رشت مركز محافظه كيلان / شمال ايران/ انهم حاولوا وبمنتهي الظلم والانانيه حرمان الشعب الايراني من حقوقه المشروعه في الحصول علي الطاقه النوويه للاغراض السلميه في الوقت الذي يملاء‌ون ترساناتهم بالقنابل النوويه.

واكد رئيس الجمهوريه علي هزيمه الاعداء امام اراده وصمود الشعب الايراني وجميع شعوب العالم بفضل الباري تعالي.

وحذر الرئيس احمدي نجاد القوي الاستعماريه والمعتديه بالكف عن جرائمها والعوده الي طريق الحق والعداله.

واضاف "لا تظنوا انكم سوف تنجون لو عملتم علي ضخ ‪ ۱۰۰‬مليار دولار يوميا او اجتمعتم لفرض ارائكم الظالمه والكاذبه علي شعوب العالم".

وشدد الرئيس احمدي نجاد علي ان طريق النجاه يكمن في التوحيد والنقاء والعداله.

واكد رئيس الجمهوريه علي ان الشعب الايراني يقف صفا واحدا في الدفاع عن مبادئه ويدعو في الوقت نفسه الي السلام والحوار، الا ان‌اي يد تمتد الي مصالح الشعب الايراني سوف يقطعها بحزم.

واشار الرئيس احمدي نجاد الي الحرب التي فرضت علي ايران في عام ‪۱۹۸۰‬ واستمرت ‪ ۸‬سنوات وقال، في ذلك اليوم هب كافه ابناء الشعب الايراني بشبانه ورجاله ونسائه، معبئين طاقاتهم وامكانياتهم لدحر العدو وتلقينه درسا لن ينساه ابدا.
ارنا/ 
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: