رمز الخبر: ۷۳۰۳
واشار الرئيس احمدي نجاد الي اسباب المشاكل التي يعاني منها المستكبرون في الوقت الحاضر وتتلخص في الظلم والجرائم التي ارتكبوها بحق شعوب العالم لاكثر من مائه عام ونهب ثروات الشعوب وقال، انهم ومن خلال ممارسه الظلم والعدوان وشن الحروب واستثمار ثروات الشعوب يعملون علي اداره شوونهم.
عصر ايران - قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في اشارته الي حدوث الكثير من المشاكل للمستكبرين، ان قوي الاستكبار قد رفعت كافه التعاليم الالهيه والعداله والحلال والحرام من القطاع الاقتصادي وفرضت علي شعوبها وعلي الشعوب الاخري السرقه والرشاوي تحت مسمي صيغه ونظريه البرنامج والانجازات العلميه.
وافادت وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء ان الرئيس احمدي نجاد قال في كلمة القاها امام حشد من اهالي مدينه رشت / شمال ايران/ ان الظلم اوصلهم الي هذا اليوم لانهم حرموا حلال الله وسرقوا اموال الشعوب وتخطوا الاحكام الالهيه، موضحا انهم يضخون كل اسبوع مائه مليار دولار ويورو وجنيه استرليني لدعم الراسماليين الا ان اوضاعهم الاقتصاديه لا تتحسن.
 وصرح، ان هذا هو مصير اولئك الذين لم يستجيبوا للدعوه الالهيه ووقفوا بوجه العداله.
واشار الرئيس احمدي نجاد الي اسباب المشاكل التي يعاني منها المستكبرون في الوقت الحاضر وتتلخص في الظلم والجرائم التي ارتكبوها بحق شعوب العالم لاكثر من مائه عام ونهب ثروات الشعوب وقال، انهم ومن خلال ممارسه الظلم والعدوان وشن الحروب واستثمار ثروات الشعوب يعملون علي اداره شوونهم.
واكد ان الاستكبار جعل الشعوب تعاني من الجهل والتخلف والتمييز لنهب ثرواتها.
واضاف، ان الشركات الاوروبيه والاميركيه تسيطر في الوقت الحاضر علي اغني مناجم افريقيا وتاتي اليوم للسيطره علي نفط العراق والمنطقه.
واكد انهم يسعون من خلال العدوان والاحتلال لنهب ثروات الشعوب وهذا هو السبب الرئيسي وراء المشاكل التي يعانون منها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: