رمز الخبر: ۷۳۰۸
وجدت دراسة يابانية حديثة أن حساء الدجاج الذي يستخدم كعلاج منزلي فعال في معالجة نزلات البرد التقليدية ، يلعب دورا كبيرا في محاربة مرض ارتفاع ضغط الدم .
 
و افادت وكالة انباء فارس نقلا عن موقع جريدة ايلاف الالكتروني بأن الباحثة آي سايجا و زملاؤها في مركز نيبون لتعبئة اللحوم باليابان قالوا "أن دراسات سابقة قد أشارت إلى أن صدور الدجاج تحتوي على بروتينات الكولاجين ذات التأثيرات المشابهة لمثبطات الـ ACE التي تعد المحور الدوائي الأبرز لمعالجة ارتفاع ضغط الدم" .

و تابعوا "لكن صدور الدجاج تحتوي على مثل هذه الكميات الصغيرة من البروتينات التي لا يمكن استخدامها في تصنيع منتجات غذائية و طبية لمرض ارتفاع ضغط الدم . كما أن أرجل و أقدام الدجاج التي عادةً ما تهمل على أنها فضلات في الولايات المتحدة في حين تعتبر مركبات أساسية للحساء في دول أخرى ، يعتبر هذين الجزئين بمثابة المصدر الجيد لمعالجة هذا المرض الخطير ، و ذلك وفقاً لما ذكرته جمعية الكيمياء الأمريكية" .

و في الدراسة الجديدة ، قامت سايجا و رفاقها باستخراج الكولاجين من أرجل الدجاج ثم قاموا باختبار قدرته على العمل مثل مثبط الـ ACE في الدراسات المعملية .
 
و نجحوا من خلال تلك الدراسات و الاختبارات في تحديد أربعة بروتينات مختلفة في مزيج الكولاجين بالنشاط التثبيطي للـ ACE المرتفع .

و بعدما قام الباحثون بإعطاء هذا الكولاجين لمجموعة من فئران التجارب التي يستعينون بها كنموذج للبشر المصاب بارتفاع ضغط الدم ، وجد الباحثون أن البروتينات أدت إلى حدوث انخفاض كبير و مستمر في ضغط الدم .

و من المنتظر أن يتم نشر تلك الدراسة في عدد أكتوبر رقم 22 مجلة ACE النصف أسبوعية عن للكيمياء الغذائية و الزراعية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: