رمز الخبر: ۷۳۱۱
أكد الرئيس محمود احمدي نجاد اليوم الخميس أن الوقت قد حان لتقديم الافكار الاسلام المحمدي الاصيل مشيرا الي اليأس والاحباط اللذين تعاني منهما البشرية.
و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن الموقع الاعلامي لرئاسة الجمهورية أن الرئيس احمدي نجاد أكد في هذا اللقاء ضرورة قيام علماء الدين بدورهم لنشر مباديء الاسلام المحمدي الاصيل نظرا للمسؤولية الثقيلة الملقاة علي عاتقهم.
 
و أشار رئيس الجمهورية الي المكانة التي تتبوأ بها المساجد والحوزات العلمية الدينية وعلماء الدين في ارشاد المجتمع والسير بالبشرية نحو قمم السعادة والكرامة معتبرا السيادة الدينية تختلف عن الحكومات الاخري وذلك لأنها تبني كيان الانسان من داخله .

و شدد رئيس المجلس الاعلي للامن القومي علي ان تكديس الاموال وفرض الهيمنة السلطوية يعتران في الوقت الحاضر من العناصر التي تؤدي الي انتزاع خصال العزة والكرامة والركون الي الذلة والمسكنة موضحا أن الاسلام يريد العزة للانسان .

و تطرق رئيس الجمهورية الي موضوع البرنامج النووي السلمي الايراني مؤكدا أن القوي الاستكبارية كانت تتصور أن الشعب الايراني سينسحب من مواقفه المشروعة في حالة تهديده الا ان هذا الشعب يواصل نهجه فيما اصبح الطرف المقابل يتخذ موقفا منفعلا ليدافع عن نفسه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: