رمز الخبر: ۷۳۲۲
اكد كينيث روث المدير التنفيذي‎ لمنظمه‎‎ "هيومان‎ رايتـس‎ ووتـش‎" الـمعـنيـه بحقوق‎‎ الانسان‎ عدم‎‎ وجود تقدم في‎ سجل‎ حقـوق الانسان‎‎ في‎‎ مصر ,موضحا ان التغييرات‎ التـي حدثت‎‎ منذ الانتخابات الرلمانيـه‎ عـام‎ 2005 كانت‎ سلبيه‎ .
و اشار روث في‎ حديث لصحيفه‎ "المصـري‎ اليوم‎" القاهريه‎‎ من‎ نيويـورك‎ نشـرتـه فـي‎ عددها الصادر يوم‎ الاربعائـ الي‎ ان‎ الرئيس‎ حسني‎‎ مبارك‎ يعمل‎ علي تقديم‎ نفسه‎‎ باعتباره الخيار الوحيد و ان‎‎ البديل‎ له‎ هو الاخـوان المسلمين‎ ,كما يقدم‎ ابنه‎‎ جمـال‎ علـي‎ انـه الخليفه‎‎ المحتمل‎ له .
و اضاف‎ روث ان‎‎ فـوز جمـاعـه‎ الاخـوان المسلمين‎ ب‎ `88 مـقعـدا فـي‎ الانـتخـابـات‎ البرلمانيـه‎‎‎ الاخيـره صـدم‎ اداره الـرئيـس‎ الامريكي‎ جورج‎ بوش‎ و جعلها تتوقف‎ عن‎ الضغط علي‎ مصر من‎ اجل‎ تحقيق‎ الاصلاح‎ .
و طالب‎ روث مبارك‎ بعدم‎ التعويل‎ علـي‎ الاداره‎‎‎ الامريكيـه الـمقـبلـه سـوائـ كـان‎ الفائز في‎‎ الانتخابات‎ المرشح‎ الديـمقـراطي باراك‎ اوباما او الجمهوري‎ جون‎‎ ماكين .
و اعتبر روث ان‎ مصر تقع‎ تقريبـا فـي‎ المنتصف‎ بالنسبه‎ لاوضاع حقـوق‎ الانسـان‎ فـي‎ الشرق‎ الاوسط فهي‎ ليست‎ مثل‎ السعـوديـه‎ و لا ترقي‎ للمغرب‎ و لبنان‎ .
و قال‎ ان‎ احمد نظيف‎ رئيـس‎ الـوزرائـ قلق‎ من‎ الضغوط الامريكيه‎‎ للاصلاح‎ ,لكنه يرفض‎ التغيير بسببها . 
الوحده المرکزیه للاخبار/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: