رمز الخبر: ۷۳۴۸
أجمع باحثون في معهد دولي امريكي على ضرورة تخلي واشنطن وحلفائها عن التهديد باستخدام القوة العسكرية ضد ايران, داعين الجانبين الى السعي لبناء جسور الثقة والابتعاد عن التصريحات النارية.
أجمع باحثون في معهد دولي امريكي على ضرورة تخلي واشنطن وحلفائها عن التهديد باستخدام القوة العسكرية ضد ايران, داعين الجانبين الى السعي لبناء جسور الثقة والابتعاد عن التصريحات النارية.
 وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن موقع روسيا اليوم ان اثنين من كبار الباحثين بمعهد "كارنيغي" للسلام الدولي بواشنطن تحدثا في ندوة تحت عنوان "الحلول الاستراتيجية أمام الادارة الأمريكية المقبلة للتعامل مع ايران", عن الخيارات المتاحة أمام الرئيس المقبل للولايات المتحدة بهذا الشأن، وخرجت الندوة بتوصيات أهمها التخلي عن الخيار العسكري.
 وعلى الرغم من النظرة المتشائمة التي تصبغ حديث بعض المراقبين للعلاقة بين واشنطن وطهران، الا ان دراسات قام بها باحثون بمعهد كارنيغي للسلام الدولي في واشنطن،وهو واحد من معاهد الدراسات القريبة من صناعة القرار في العاصمة الامريكية، خلصت الى ان على الجانبين السعي لبناء جسور الثقة والابتعاد عن التصريحات النارية.
 وأجمع الباحثون على ضرورة التخلي عن التهديد باستخدام القوة العسكرية من جانب واشنطن وحلفائها.
 وخرج معهد كارنيغي للسلام الدولي بتوصيات للادراة الامريكية المقبلة وهي بناء جسور الثقة والتفاوض مع ايران، ايجاد ارضية مشتركة للتعاون مع روسيا في هذا الملف الحيوي، وبالتأكيد التخلي عن الحل العسكريش من على الطاولة.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: