رمز الخبر: ۷۳۶۷
اقيمت تظاهرات في عدة من المدن الكندية بينها مونتريال و تورنتو و اوتاوا احتجاجا على المشاركة العسكرية الكندية و الاحتلال في افغانستان ، فيما ينتظر ان يشمل التحرك حوالى 15 مدينة كندية .
اقيمت تظاهرات في عدة من المدن الكندية بينها مونتريال و تورنتو و اوتاوا احتجاجا على المشاركة العسكرية الكندية و الاحتلال في افغانستان ، فيما ينتظر ان يشمل التحرك حوالى 15 مدينة كندية .
و افادت وكالة انباء فارس بأن هذه التظاهرات التي نظمت امس السبت تندرج في اطار تحرك نظمته تيارات مناهضة للحرب و يفترض ان يتواصل اليوم الاحد ، على ما اعلن احد المنظمين «ديلان بينر» لوكالة فرانس برس .
و ذكرت اذاعة «راديو كندا» ان مئات المتظاهرين توجهوا نحو قاعدة عسكرية في مونتريال في محاولة لتطويقها تعبيرا عن رفضهم لانتشار القوات الكندية في افغانستان .
و قال المتحدث باسم المنظمين «ريمون ليغو» للتلفزيون "قررت الحكومة تمديد المهمة العسكرية في افغانستان حتى 2011 بما يناقض ارادة الكنديين" .
و قال بينر الذي ينتمي الى مجلس اوتاوا من اجل السلام ان "النظام الانتخابي الكندي فشل في اخذ رغبة الناس في الاعتبار ، و اغلبية هؤلاء تريد انهاء الحرب في افغانستان" .
و اعتبر بينر انه "في ظل الازمة الاقتصادية الجارية ، تبدو تبريرات هذه الحرب الجائرة التي يستحيل الانتصار فيها اضعف بكثير" .
و اعطى البرلمان الكندي في اذار الضوء الاخضر لتمديد مشاركة 2500 جندي كندي في الحرب في جنوب افغانستان الى العام 2011 .
و افاد تقرير رسمي نشر في الحملة الانتخابية التي آلت الى فوز رئيس الوزراء المحافظ «ستيفن هاربر» باقلية معززة ان كلفة البعثة في افغانستان منذ انطلاقها عام 2001 الى انسحابها المرتقب عام 2011 ، قد تبلغ 18,1 مليار دولار كندي (15,8 مليار دولار امريكي) .
و فقدت كندا 97 جنديا في اطار هذه المهمة . كما قتل دبلوماسي و عاملان انسانيان كنديان في افغانستان .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: