رمز الخبر: ۷۳۷۲

اتهمت حركة المقاومة الاسلامية (حماس), حركة فتح بعرقلة الحوار الفلسطيني الذي تستضيفه القاهرة في بداية تشرين الثاني برفضها عقد لقاء ثنائي قبل هذا الحوار.
 وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية ان القيادي البارز في حركة حماس محمود الزهار قال مساء السبت في لقاء مع الصحافيين في احدى ضواحي دمشق ان "حماس طلبت لقاءات ثنائية في القاهرة وفتح رفضت وهذا مؤشر على ان فتح ورام الله (اي السلطة الفلسطينية) غير جادتين في الوصول الى اتفاق ثنائي ".
 واوضح الزهار, "ان الحركة طلبت الاسبوع الماضي في لقاء القاهرة ان يكون اللقاء ثنائيا لكن فتح رفضت ذلك ".
 وكان الزهار اعلن في التاسع من تشرين الاول/اكتوبر "الاتفاق على عقد لقاء ثنائي بين فتح وحماس في القاهرة في 25 تشرين الاول/اكتوبر لحسم الخلافات بين فتح وحماس حول مجموعة من النقاط ".
 واوضح القيادي الفلسطيني ان هذه النقاط هي "تشكيل حكومة وفاق وطني واعادة تشكيل مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية واعادة تشكيل الاجهزة الامنية الفلسطينية بمساعدة خبراء عرب ".
 وكان يفترض ان يسبق هذا اللقاء الحوار الفلسطيني الفلسطيني برعاية مصرية الذي سيبدأ في بداية تشرين الثاني/نوفمبر, لكن الرئاسة الفلسطينية رفضت ضمنيا الاربعاء هذا اللقاء الثنائي مشددة على ضرورة البدء في حوار وطني شامل لانهاء الانقسام بين الفلسطينيين.
 واكد الزهار من جهة ثانية اشتراك حماس في حوار القاهرة وقال "هناك لقاءات في السابع والثامن من تشرين الثاني/ نوفمبر في مصر بين الحركتين وستصلنا رسالة خلال ساعات من الحكومة المصرية للتأكيد على ذلك اللقاء ".
 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: