رمز الخبر: ۷۴۲۶
و أشار رئيس الجمهورية الي الاوضاع الجارية في المنطقة والعالم الاسلامي مؤكدا أن تطورات المنطقة والعالم تسير بسرعة فائقة لصالح الشعوب المهدورة حيث أن الوضع يبشر بمستقبل مشرق لانقاذ أبناء البشر من الاعداء.
أكد رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد أن الوضع الاقتصادي والسياسي الذي تعيشه امريكا في الوقت الحاضر يسير نحو الانهيار موضحا أن الاوضاع الاقتصادية أسوأ بكثير مما تعلنه وسائل الاعلام.
 
و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن مكتب الشؤون الاعلامية لرئاسة الجمهورية أن الرئيس احمدي نجاد اعلن ذلك لدي استقباله صباح اليوم الاثنين رئيس الوزراء العراقي السابق ابراهيم الجعفري الذي يزور طهران حاليا.

و أشار رئيس الجمهورية الي الاوضاع الجارية في المنطقة والعالم الاسلامي مؤكدا أن تطورات المنطقة والعالم تسير بسرعة فائقة لصالح الشعوب المهدورة حيث أن الوضع يبشر بمستقبل مشرق لانقاذ أبناء البشر من الاعداء.

و أكد رئيس المجلس الاعلي للامن القومي أن المحتلين للعراق كانوا يريدون اذلال الشعب العراقي الي الحد الذي لاتجروء شعوب المنطقة علي التفكير بالحفاظ علي عزتها وشرفها موضحا أن هذا الشعب
اجتاز كل هذه المراحل الصعبة من خلال مقاومته وصمود مما احبط مؤامرات المحتلين.
و بدوره اطلع رئيس الوزراء العراقي السابق الرئيس احمدي نجاد علي الاوضاع الداخلية في بلاده معتبرا المواقف التي تعتمدها الجمهورية الاسلامية الايرانية ازاء العراق بالمشرفة .
و أشار الجعفري الي التظاهرات الاخيرة التي شهدها العراق مؤكدا أن الشعب العراقي نظم لأول مرة تظاهرة مليونية ليعلن رأيه بمنتهي الصراحة في الاتفاقية الامنية التي تريد امريكا فرضها علي هذا الشعب المؤمن.
و اعتبر رئيس الوزراء العراقي وضع امريكا بأنه في أضعف موقف لفقدانها هيمنتها السياسية موضحا أن اوروبا وروسيا وحتي دول المنطقة باتت لم تعر أي اهتمام لها .
و شدد الضيف العراقي علي ان امريكا فقدت مصداقيتها الاقتصادية علي الصعيد العالمي فيما يزداد هذا الوضع سوءا وتدهورا يوما بعد آخر .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: