رمز الخبر: ۷۴۳۱
وأضاف عمدة طهران, ان مافي ذهن الشعب الياباني من ذكريات مريرة عن إشعال القوى المتغطرسة للحروب وسعيها الى الحروب موجود أيضا في أذهان أبناء الشعب الايراني وقد ذاقوا مرارته.
اعتبر عمدة طهران محمد باقر قاليباف في تصريح للصحفيين خلال تفقده اليوم الاثنين متحف السلام في هيروشيما باليابان, إشعال الحروب أسوا وأقبح خصال الأناس غير المتحضرين.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء ان الدكتور محمد باقر قاليباف الذي يزور اليابان استجابة لدعوة رسمية من حكومة ذلك البلد, قال في تصريحه للصحفيين صباح اليوم على هامش تفقده لمتحف السلام في هيروشيما, "لقد عشت اليوم أمر ذكريات حياتي بزيارتي الأقسام المختلفة في متحف هيروشيما ".

 وأضاف عمدة طهران, ان مافي ذهن الشعب الياباني من ذكريات مريرة عن إشعال القوى المتغطرسة للحروب وسعيها الى الحروب موجود أيضا في أذهان أبناء الشعب الايراني وقد ذاقوا مرارته.

 وأشار قاليباف الى كارثة القصف الكيمياوي لمدن سردشت (الايرانية) وحلبجة (العراقية), مضيفا "لدينا في بلدنا شبيه لما تشاهدونه اليوم في هذا المتحف, حاليا لدينا أكثر من 100 ألف مصاب من جراء القصف الكيمياوي يعيشون فقط في طهران, وفي كل يوم يقضي منهم عدد من ذوي الاصابات الشديدة ".

 وأوضح بأن ايران لديها صور شبيهة بهذه الصور الموضوعة على أبواب وجدران هذا المتحف, ومنها صورة الأم التي تحتضن طفلها وقد فارقا الحياة سوية قتلى على يد من يسمون أنفسهم بالبشر في حين انهم لايملكون ذرة من الإنسانية.

 وقدم قاليباف الى الصحفيين خلال هذه المقابلة, زميلته ضمن وفد بلدية طهران الدكتورة معصومة آباد إحدى ضحايا أسلحة الدمار الشامل , قائلا "ان اهالي طهران انتخبوا شخصا يمثلهم في مجلس المحافظة هي الدكتورة معصومة آباد من ضحايا أسلحة الدمار الشامل وقد قضت أربع سنوات من عمرها في سجون حكومة صدام ".

 وبعد تقديم قاليباف للدكتورة معصومة آباد توجه الصحفيون بالأسئلة الى الدكتورة معصومة آباد, حيث اكدت الدكتورة أن النساء والأطفال هم ضحايا الحروب الرئيسيين, لأن النساء إما أن يقتلن في الحروب أو يفجعن بفقدان أعزائهن من آباء وأمهات وأزواج.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: