رمز الخبر: ۷۴۵۱
أعلنت مصادر عسكرية ورسمية ان خمسة اطفال وجنديين المانيين قتلوا الاثنين في اعتداء انتحاري استهدف دورية لجنود حلف شمال الاطلسي في قندوز شمال افغانستان تبنته حركة طالبان.
 وقالت القوة الدولية للمساعدة في ارساء الامن بافغانستان (ايساف) في بيان "قتل جنديان من ايساف الاثنين في اعتداء انتحاري في ولاية قندوز يوم 20 تشرين الاول/ اكتوبر, كما اصيب جندي ومدني بجروح ".
 ولم توضح القوة جنسية الجنود غير ان وزارة الدفاع الألمانية كانت قالت ان الاعتداء استهدف رجالا في معسكر بونشويهر.
 واكد والي قندوز محمد عمر حصيلة ايساف, وقال لوكالة الصحافة الفرنسية الاثنين "عند الساعة 13,30 (09,00 تغ) استهدف اعتداء انتحاري دورية المانية على طريق رئيسي في اقليم شاهار- دارا في ولاية قندوز, وقتل خمسة اطفال وجنديان المانيان ", مشيرا الى انه تم توقيف مشبوهين اثنين.
 وتبنى المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد الاعتداء.
 ودان الرئيس الافغاني حميد كرزاي بشدة هذا الهجوم الذي ادى الى "استشهاد خمسة مدنيين ابرياء ".
 ومنطقة شمال افغانستان حيث ينتشر جنود المان اقل خطرا من الجنوب والشرق معقلي طالبان غير ان نشاط المتمردين تزايد فيها, وقتل ثلاثون جنديا المانيا في افغانستان منذ 2002 بينهم 14 في هجمات و16 في حوادث.
 وقتل 232 جنديا اجنبيا في افغانستان منذ مطلع السنة بحسب التقرير, وسقط معظمهم في انفجار قنابل.
مهر للانباء/
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: