رمز الخبر: ۷۴۷۴
و قال رئيس مجلس الشوري الاسلامي " علينا أن نعمل في اطار المنطق الذي نعتمده وينتهي لصالحنا ونرفض مايعارض مصالحنا الوطنية وعدم الوقوع في فخ تبليغاتهم " .
اعتبر رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني اعلان امريكا تأسيس مكتب رعاية المصالح الامريكية في طهران قرارا سياسيا ماكرا وأعرب عن اعتقاده بأن هدف المحافظين من هذا القرار هو اعطاء اشارة لحملتهم الانتخابية الرئاسية.
و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن رئيس مجلس الشوري الاسلامي اكد عدم اتخاذ الجمهورية الاسلامية الايرانية قرارا بهذا الشأن داعيا الي التحلي باليقظة والحذر من المؤامرات التي يحوكها الامريكان.
و حذر لاريجاني من مغبة الانجرار وراء هذه المزاعم السياسية الكاذبة ورأي أن الامريكان يهدفون من خلال اطلاق مثل هذه التصريحات استغلال الموقف لمصالحهم الانتخابية في الرئاسة الامريكية المقبلة.
و قال رئيس مجلس الشوري الاسلامي " علينا أن نعمل في اطار المنطق الذي نعتمده وينتهي لصالحنا ونرفض مايعارض مصالحنا الوطنية وعدم الوقوع في فخ تبليغاتهم " .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: