رمز الخبر: ۷۴۸۵
اعلن نائب وزير الدفاع الروسي سيرغي ريابكوف اليوم الثلاثاء ان موسكو ستستأنف المشاورات مع واشنطن حول المنظومة الامريكية للدرع الصاروخية المضادة للصواريخ في اوروبا عندما ستطبق الولايات المتحدة «تدابير الشفافية» في ما يتعلق بمنشآتها في بولندا و جمهورية تشيكيا .
و افادت وكالة انباء فارس بأن ريابكوف قال لوكالة الانباء انترفاكس "في هذا الوقت ننتظر ان يطبق الامريكيون تدابير الثقة و الشفافية في منشآتهم في اوروبا الشرقية" .
و كان سفير الولايات المتحدة في روسيا «جون بيرلي» اعلن الجمعة ان محادثات تتعلق بالدرع الصاروخية ستعقد في تشرين الاول على مستوى خبراء بين موسكو و واشنطن .
و قد وقعت براغ و واشنطن مؤخرا اتفاقين لنصب رادار في 2012 في جنوب غرب براغ ليترافق ذلك مع نشر عشرة صواريخ اعتراضية في بولندا بغية التصدي لاي هجمات محتملة بالصواريخ البالستة الطويلة المدى .
و الهدف من المنظومة بحسب واشنطن هو درء اي هجمات محتملة من دول «مارقة» !! . لكن المشروع اثار غضب موسكو التي ترى فيه مساسا بامنها و هددت بتصويب صواريخها العابرة للقارات باتجاه المواقع المقبلة .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: