رمز الخبر: ۷۴۸۸
أكدت سمر الحاج زوجة اللواء الموقوف على الحاج أنها لاتستبعد نقل الضباط الاربعة المتهمين باغتيال «رفيق الحريري» الى خارج لبنان .
و مع اقتراب اصدار لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري تقريرها الاخير ، يبدي وكلاء الضباط الامنيين اللبنانيين الاربعة الموقوفين على خلفية الاغتيال ارتياحهم تجاه اداء رئيس اللجنة القاضي دانيال بلمار .

و قالت سمر الحاج زوجة اللواء الموقوف على الحاج لمراسل وكالة انباء فارس انها "تتوقع من بلمار المحافظة على موقع الامم المتحدة عبر اخذه موقفا صريحا من «الظلامة» المثبتة للضباط في هذه المنظمة و ذلك باعتبارها توقيف الضباط تعسفيا و ان البت بامرهم متروك للقضاء اللبناني" .
و اشارت الحاج الى انها "لا تستبعد ان يتم نقل الضباط الاربعة الى خارج لبنان في ظل الاداء القضائي التابع لفريق السلطة الحاكمة حاليا في لبنان و الذي تسلمته جهة معروفة بالقتل بالاشارة الى القوات اللبنانية و وزيرها ابراهيم نجار" .
و اضافت الحاج "إن الامر قد يبدو صعبا اذا جرى الاستناد على موقف الامم المتحدة من توقيف الضباط لدى القضاء اللبناني و تاكيد امينها العام بان كي مون ان المحكمة الدولية لن تقوم الا بالاستناد الى اتهامات لا جدل فيها و هو ما لم يتحقق الى الان اذ يعتبر الضباط موقوفين و ليسوا متهمين" .
و اللافت ما كشفته الحاج في معرض ردها على سؤال لمراسلنا "انه قبل احداث السابع من ايار المنصرم التي شهدها لبنان كانت بعض الجهات تعمل على نقل الضباط الاربعة من سجن رومية في بيروت الى سجن القبة في طرابلس المتوترة امنيا بهدف تصفيتهم و هو ما لم يتحقق لحسن الحظ" .
و دعت الحاج المعارضة اللبنانية و شرفاء لبنان الى "وقفة موحدة لمعرفة حقيقة اغتيال الحريري" مشيرة الى ان نقل الضباط الاربعة الى خارج لبنان هو اخفاء للقتلة الحقيقيين مستغربة ما يصدر في الصحف اللبنانين من اخبار تنسب الى لجنة التحقيق الدولية حول احتمال اجراء عملية النقل هذه سرا الى هولندا بواسطة طائرة دولية تواكبها قوت امن لبنان .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: