رمز الخبر: ۷۴۹۳
استضافت العاصمة الايرانية طهران يوم الثلاثاء 21 اكتوبر الاجتماع الثلاثي الاول لاكبر منتجي ومصدري الغاز الطبيعي في العالم وهي ايران وروسيا وقطر.

عصر ايران – استضافت العاصمة الايرانية طهران يوم الثلاثاء 21 اكتوبر الاجتماع الثلاثي الاول لاكبر منتجي ومصدري الغاز الطبيعي في العالم وهي ايران وروسيا وقطر.

وشارك في الاجتماع كل من وزير النفط الايراني غلام حسين نوذري ووزير الطاقة القطري عبد الله العطية ورئيس شركة غازبروم الروسية الكسي ميلر.

وفي ختام الاجتماع اعلن وزير النفط الايراني ان جدول اعمال الاجتماع تضمن الاتفاق في وجهات النظر على تاسيس منظمة الدول المصدرة للغاز والاسراع في اطلاقها واعداد نظامها التاسيسي والموضوعات الاخرى ذات الصلة.

واضاف الوزير غلام حسين نوذري انه تم الاتفاق ايضا على تشكيل لجنة فنية عليا من اجل الاعداد واتخاذ القرار بشان تشكيل هذه المنظمة.

كما اعلن عن التوصل الى اتفاق لتشكيل نادي للصحفيين من اجل النقل الصحيح للمستجدات وتوفير التغطية الاعلامية في هذا الخصوص على الصعيد العالمي والاطلاع على القرارات التي تتخذها الدول المصدرة للغاز.

وكان قائد الثورة الاسلامية قد اقترح خلال استقباله في اواخر يناير 2007 امين مجلس الامن القومي الروسي تشكيل منظمة للتعاون في مجال الغاز بين ايران وروسيا على غرار منظمة اوبك نظرا لامتلاكهما نحو نصف احتياطات العالم من الغاز الطبيعي.

وتمثل المبادرة الايرانية لعقد اجتماع مسؤولي الدول الثلاث التي تملك نحو 60 بالمائة من احتياطي الغاز في العالم خطوة لتطوير التعاون المشترك بين ايران وروسيا وقطر في صناعة الغاز.

وتمتلك روسيا 65/44 تريليون متر مكعب من احتياطي الغاز اي 2/25 بالمائة من احتياطي العالم وايران 28 تريليون متر مكعب اي 7/15 بالمائة من الاحتياطي العالمي وقطر 6/25 تريليون متر مكعب اي 4/14 بالمائة من احتياطي العالم من الغاز. وتحتل هذه الدول المراكز الثلاثة الاولى في امتلاكها لاكبر احتياطي عالمي من الغاز.

وتفيد ارقام عام 2007 ان روسيا انتجت 607 مليارات متر مكعب اي ما يعادل 6/20 بالمائة من انتاج الغاز العالمي وبلغ انتاج ايران في العام ذاته نحو 118 مليار متر مكعب اي ما يعادل 8/3 بالمائة من الاحتياطي العالمي فيما بلغ انتاج قطر 60 مليار متر مكعب اي ما يعادل 2 بالمائة من الانتاج العالمي للغاز.

وقد اعتمدت الجمهورية الاسلامية الايرانية اهدافا طويلة الامد في خطتها التنموية للسنوات العشرين القادمة في قطاع الغاز نظرا لامتلاكها نحو 16 بالمائة من الاحتياطي العالمي من الغاز.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: